كلاي بي بي جي.. عندما يصبح الراب مناجاة لله (فيديو)

 

أياما قبل نهاية السنة الحالية، أطلق مغني الراب التونسي أحمد بن أحمد المعروف ب”كلاي بي بي جي” أغنية جديدة، وفيما بدا أنه توجه مستحدث يعتمده هذا الفنان المثير للجدل، تحولت أغنياته من البذاءة والإفراط في العشوائية إلى مناجاة أشبه بالابتهال لكن بواسطة فن الراب.

 كلاي في المسجد..

لم يهدف كلاي إلى إثارة الضجة من خلال تقديم نفسه كأحد حديثي التوبة فقط كي يثير زوبعة من الجدل حول أغنيته، لكنه توجه اختار كلاي أن يمضي فيه منذ سنتين تقريبا، فبدأت أغانيه تخلو بالتدريج من الألفاظ الخادشة وغير الأخلاقية، تلك التي كانت قاموسا عبّر به كلاي عن جانب من المجتمع التونسي، وإن كان جانبا مظلما يحمل بين طياته من العنف والرداءة الكثير.

 

في نفس الوقت، اتسعت شريحة متابعيه، و تحصل سنة 2016 على لقب أكثر فناني الراب في تونس مشاهدة، وبدأ كلاي بالعمل على تقديم أغنيات متنوعة، وتجديد المواضيع، فغنى لغد أفضل، وللأم وللعائلة، وهاجم منافسيه، وكل مرة تتصدر أغانيه نسب مشاهدة أعلى.

 

أغنيته الأخيرة “يا ربي”، قدم فيها لمحة عن ماضيه الصعب وطفولته القاتمة، كما أكد فيها أن طريق الله واحد. وقد قرر أن يمضي فيه قدما، متخليا تماما عن السياقات السابقة التي استعملها كي يتواجد على الساحة، والتي تسببت غير مرة بتوقيفه وسجنه.

الكاتب: فاتن عمري

عضو تحرير فريق مجلة ميم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.