منوعاتغير مصنف

جائزة نجيب محفوظ تؤول إلى الكاتبة السعودية أميمة خميس

خديجة بن صالح-مجلة ميم

This post has already been read 13 times!

 

“مسرى الغرانيق في مدن العقيق” عمل روائي للكاتبة السعودية أميمة خميس استثمرت من خلاله المدن المنسية والوقائع التاريخية ووظفتهما عبر طاقة من الخيال، كي تكون نافذتها التي تطل منها على عالم اليوم حيث تقوم الحكاية في هذه الرواية على رحلة تمتد من الجزيرة العربية في إتجاه الأندلس الضائعة مرورا بالحواضر العربية الكبرى على غرار القاهرة الفاطمية.

وتدور أحداث رواية “مسرى الغرانيق” في  مدن العقيق للكاتبة السعودية أميمة خميس في القرن الحادي عشر أثناء مرحلة حكم الدولة العباسية.

 

الكاتبة أميمة خميس تنال جائزة نجيب محفوظ على روايتها “مسرى الغرانيق”

 

 

وقد تم تتويج هذه الرواية بجائزة نجيب محفوظ مؤخرا  وبررت لجنة التحكيم هذا الإختيار بكونه يعود إلى أن هذا العمل الروائي إختارت صاحبته الكاتبة السعودية أميمة خميس النهل من التاريخ قائلة “هذه رواية جادة تتناول الزمن الحالي من خلال التاريخ”.

وتمنح جائزة نجيب محفوظ سنويا  للإبداع الروائي العربي. وقد أطلقتها دار نشر الجامعة الأمريكية بالقاهرة عام 1996 وتتمثل في ميدالية تحمل صورة الكاتب الراحل مع مبلغ مالي وترجمة إلى الإنقليزية للرواية المتوجة.

 

وتعد “مسرى الغرانيق في مدن العقيق” الرواية الرابعة في سجل الكاتبة أميمة خميس التي تكتب القصة القصيرة والشعر وأدب الطفل أيضا.

 

وقد سلطت الضوء من خلال هذه الرواية التي صدرت عام 2017 عن دار الساقي ببيروت  على التنوع الثقافي والديني في العالم العربي في الفترة الممتدة ما بين عامي 402 و 405 هجري.

 

وقد إستغرقت الرواية حوالي 4 سنوات لترى النور بإعتبار الجهد التوثيقي والمعرفي الذي كان ضروريا لإنجازها. ويبدو أنّ العودة إلى التاريخ والنهل منه وإسقاطه على الحاضر قد استهوى الكاتبة السعودية التي أكدت أنّ روايتها القادمة التي تشتغل عليها حاليا مستوحاة أيضا من وقائع تاريخية.

 

ويذكر أن الكاتبة أميمة الخميس ولدت بالرياض عام 1966 وهي أول سيدة تكتب في صحيفة الجزيرة التي أسسها والدها المؤرخ عبد الله بن خميس.

 

ومن أبرز أصداراتها الأدبية البحريات والوارفة ثم زيارة سجى. وقد ترجمت بعض أعمالها إلى عديد اللغات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.