فريق الشياطين الحمر يكتب نهاية “السبيشال وان” فهل يعود الى الريال؟

 

بعد اقالة نادي مانشستر يونايتد الانقليزي للمدرب البرتغالي جوزيه مورينهو، تحدّثت مصادر اعلامية اسبانية عن امكانية عودته الى فريق ريال مدريد، حيث، قالت صحيفة “البايس” الإسبانية” إن رئيس النادي فلورنتينو بيريز، يرغب في التعاقد مع السبيشال وان، في صورة استمر تراجع مستوى الفريق مع سولاري.

وتأتي اقالة مورينهو من كتيبة الشياطين الحمر على خلفية النتائج السلبية للفريق والتي من آخرها الهزيمة القاسية التي مني بها الشياطين الحمر يوم الأحد الماضي ضدّ ليفربول بنتيجة 3-1.

لتثير تلك الاقالة جدلا واسعا بالصحف الأوربية ووسائل التواصل الاجتماعي، حيث كتبت صحيفة ذي غارديان “نهاية الهالة.. بلا وقت إضافي …  مورينيو يُطرَد من قِبل مان يونايتد”.

فيما عنونت صحيفة ليكيب الفرنسية، “رحيل السبيشال”، وعلّقت الصحيفة بأن رحيل المدرب البرتغالي من أولد ترافورد، كان سببه تذبذب نتائج مانشستر يونايتد مؤخرًا.

 

 

ومن جهتها ركزت صحيفة ديلي ميرور الانقليزية، عن احتفاء بوغبا خلال تدريبات الفريق بعد رحيل مورينهو، وردود أفعال اللاعبين.

 

أما صحيفة ديلي ستار فقد عنونت “بعد اقالة مورينهو الجماهير تقول: “إنه وقت فيرجي”، حيث أشارت الصحيفة الى جماهير المان يونايتد التي ترغب في استقدام المدرب فيرجي بديلا لمورنهو.

 

 

لمحة عن مسيرة “السبيسال وان”

 

 

قبل أن يتحوّل الى محل للانتقادات، يعد مورينهو أحد أنجح المدربين عالميا، حيث حقق مسيرة مميزة مع عدة فرق، رغم أنه لم يكن يوما لاعب كرة قدم، حيث استهل مسيرته كمترجم ومساعد فني للمدرب بوبي روبسون بفريق سبورتينغ لشبونه وبورتو، قبل أن يصبح مساعدا للمدرب الهولندي فان غال.

ثم خاض مورينهو تجربة تدريبية فاشلة مع فريق بنفيكا البرتغالي الذي لم يدربه سوى 9 مباريات فقط ، ليتوجه بعدها الى فريق يونياو دي لييريا الذي قاده الى المركز الرابع والمقعد الأوروبي، ليثير بذلك اعجاب نادي بورتو الذي تعاقد معه سنة 2002، في تجربة هي الأولى في مسيرته مع فريق قوي، ولم يخيب مورينهو آمال ادارة النادي حيث قاد بورتو للتتويج بعدة بطولات، نذكر منها دوري أبطال أوروبا 2004، كأس الإتحاد الأوروبي 2003، دوري البرتغال 2002/2003 و 2003/2004، كأس البرتغال 2003 و2004، والسوبر البرتغالي 2003 و2004.

ثم انتقل المدرب البرتغالي سنة 2004 لتدريب نادي تشيلسي، الذي توج ببطولة الدوري لموسمين متتاليين، فضلا عن كأس انقلترا، وكأس الدرع الخيري 2005 و2006.

 

 

ولأنه يعشق التحدي عرف مورينهو برحيله عن الفريق الذي يحقق معه انجازات طمعا في تتويجات جديدة مع فريق جديد، فمن تشلسي انتقل الى البطولة الايطالية تحديدا إلى فريق انتر ميلان سنة 2008، وتحصل معه لقب الكالتشيو لموسمين متتالين، وكأس إيطاليا موسم 2008\2009 وموسم 2009\2010، والسوبر الإيطالي 2008 و 201، كما قاد الانتر لدوري أبطال أوروبا.

عام 2011، تعاقد مورينهو مع الفريق الملكي الاسباني، ومنذ الموسم الأول توّج معه بكأس اسبانيا، والدوري الاسباني، فضلا عن كأس السوبر الاسباني.

ومن ريال مدريد عاد مورنيهو الى تشلسي لكن تمت إقالته في منتصف موسم 2015–16 بسبب سوء الأداء بعد أن خسر 9 مباريات من أصل 16 في الدوري الإنقليزي الممتاز، لينتقل بعدها الى فريق مانشستر يونايتد الذي أحرز معه كأس رابطة الأبطال الانقليزية، الدوري الأوروبي سنة 2017، قبل أن يتراجع أداءه مع الفريق فتنتهي رحلته بسبب سلسلة النتائج السلبية.

الكاتب: مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.