مجتمع

المعركة تحتدم بين النقابة والوزارة: سنة بيضاء في انتظار التلاميذ!

في الوقت الذي لم يجر فيه تلامذة المدارس الإعدادية والمعاهد الثانوية  امتحانات الثلاثي الأول من السنة الدراسية، لا تزال عمليات الكر والفر والتراشق بالتهم متواصلة بين نقابة التعليم الثانوي ووزارة التربية إلى حد الآن .

 

وفي آخر المستجدات، خرج صباح الجمعة الأساتذة بمختلف أنحاء البلاد في مسيرات جابت شوارع المدن معلنين عن دخولهم في اعتصام مفتوح أمام مندوبيات التربية.

وأعلن الأساتذة المضربون على تمسكهم بمطالبهم المهنية ومقاطعة الامتحانات بسبب ما أسموه مماطلة وزارة الإشراف وعدم استجابتها للائحة المطالب المعلن عنها.

 

الأساتذة يصعدون :متمسكون بمطالبنا ولا تراجع عن ذلك

 

وشهدت صفاقس والقيروان وسيدي بوزيد والقصرين وقفصة وتوزر وغيرها من الولايات التونسية خروج مسيرات نفذها الأساتذة تنديدا بقرار وزير التربية حاتم بن سالم القاضي باقتطاع ستة أيام من أجورهم على خلفية الاستجابة لقرار  جامعة التعليم الثانوي ومقاطعة امتحانات الثلاثي الأول من السنة الدراسية الحالية.ج

و للاشارة فان وزير التربية حاتم بن سالم  شدد على أنه سيطلب من كل الاساتذة تقديم الاعداد والمعدلات في وقتها المعين والمتفق عليه، وفي حالة عدم الاستجابة لهذا الطلب فإن الأستاذ سيتحمل مسؤوليته و سيطبق عليه القانون، بقطع أجر العمل غير المنجز.

تصريحات وزير التربية أثارت غضينة المربين الذين صعدوا في وتيرة احتجاجاتهم معلنين على الدخول في اعتصامات مفتوحة داخل مقرات  مندوبيات التربية بمختلف تراب الجمهورية.

ولم يمض على تحركات الأساتذ إلا بضع ساعات قليلة حتى جاء رد وزير التربية عبر قرار جديد تمثل في إغلاق مقرات المندوبيات لمنع الأساتذة من الاعتصام داخل أروقتها.

ومن جهته، أكد كاتب عام الجامعة العامة للتعليم الثانوي باتحاد الشغل، لسعد اليعقوبي أن “شروع وزارة التربية في اغلاق مقرات المندوبيات الجهوية للتربية لن يثني الأساتذة عن الاعتصام أمام مقراتها وفي الشوارع  احتجاجا على الاقتطاع غير القانوني من رواتبهم، باعتبار أن تأجيل الإمتحانات ليس امتناعا عن العمل” على حد تعبيره.

 

 

وقال لسعد اليعقوبي في تصريحات إعلامية إن الأساتذة بدأوا منذ الخميس في الاعتصام في ولايات باجة والكاف ومنوبة وسليانة ومدنين، مشيرا إلى أن الدخول في اعتصامات بداية من اليوم  لا يعني تعليق الدروس.

وأعلن اليعقوبي على أنه سيتم توجيه طلب غدا للمكتب التنفيذي لعقد هيئة إدارية لاتخاذ قرارات جديدة.

ودعا كاتب عام الجامعة العامة للتعليم الثانوي  وزير التربية حاتم بن سالم إلى الكف عن التصريحات التي من شأنها أن تزيد من تعقيد الأمور و”صب الزيت على النار وعليه احترام منظوريه وادانتهم” حسبه.

اللجوء إلى سنة بيضاء وارد

ولم يستبعد لسعد اليعقوبي  إمكانية اللجوء إلى سنة بيضاء خلال السنة الدراسية الجارية، مكررا تهديده  بأن “لا خطوط حمراء في تحركاتنا” وان السنة البيضاء واردة، محملا مسؤولية ذلك للحكومة في الان ذاته.

 

الوسوم

Thoraya Kassmi

عضو فريق مجلة ميم التحريري تختص في القضايا الإجتماعية والإقتصادية

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.