منوعات

75 ألف يورو نظير خروج سعد الجرد من السجن.. و3 قضايا اغتصاب تنتظره أمام القضاء الفرنسي

 

 

عرفت قضية الفنان المغربي سعد المجرد  الاخيرة منعرجا جديدا بعد أن أعلنت النيابة العامة الفرنسية عن  إفراجها عن المجرد – الموقوف على ذمة قضية اغتصاب – مقابل كفالة قدرها 75 ألف يورو.

و كشفت وسائل إعلام فرنسية، أن المجرد رغم خروجه من السجن إلا ان سيخضع لرقابة دقيقة وفق شروط صارمة ، في انتظار استكمال الحكم في قضيته الحالية.

ويمنع على الفنان المغربي مغادرة مدينة باريس، أين توجد شقته، ويجب عليه أن يزور بشكل أسبوعي مركز الشرطة.

وأصدرت محكمة الاستئناف في “إيكس آن بروفانس”جنوب شرق فرنسا، يوم الاربعاء 5 كانون الاول/ديسمبر 2018، قرارا بالإفراج عن المجرد، بعد اعتقاله احتياطيا منذ شهر سبتمبر الماضي.

ومن المنتظر أن يمثل لمجرد، بداية عام 2019، مرة أخرى أمام المحكمة الزجرية في العاصمة الفرنسية باريس، في جلسة جديدة لقضيته الأولى مع المشتكية لورا بريول.

وأسقط النائب العام الفرنسي، تهمة الاغتصاب عن النجم المغربي بخصوص قضيته الأولى مع “لورا برويل”، والاحتفاظ بتهمة الضرب والعنف الجسدي، في انتظار البت في هذا القرار من طرف المحكمة.

أثناء وجوده في السجن تداولت مواقع التواصل الاجتماعي أخبارا حول تدهور الحالة النفسية لسعد المجرد و إصابته بالاكتئاب ومحاولته الانتحار، لكن محاميه الفرنسي مارك فيديدا ، اكد أن موكله يتمتع باستقرار نفسي جيّد خاصة بعد الافراج عنه مؤخرا، وأنه عازم على إثبات براءته للجميع  في الخطوات القضائية القادمة.

 

الوسوم

فاتن عمري

عضو تحرير فريق مجلة ميم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.