منوعات

من معارك الاعلامية نضال الأحمدية: “أحلام “مهرّجة” وأصالة “مدمنة كوكايين”

 

لا تتوقف الاعلامية اللبنانية نضال الأحمدية عن اثارة الجدل بتصريحاتها النارية ومعاركها المتواصلة مع الفنانات، ومن آخر ضحاياها الفنانة نوال الزغبي التي اتهمتها الأحمدية بأنها على علاقة بمحاولة الاغتيال التي تعرّضت لها قبل سنوات.

حيث كشفت الإعلامية اللبنانية بأنّ مواطنتها نوال الزغبي، كانت على علاقة بمحاولة قتلها، قائلة “محاولة قتلي الساعة 9 صباحًا… هذه المحاولة التي اشتهرت وأحدثت ضجة كبيرة وقتها حيث كانت أول محاولة قتل لصحفية في لبنان..وبعدين ما زلت أعاني منها… ومن حاول قتلي فنانة مع 2 ظباط أحدهما زوجها”.

وللاشارة فقد كانت نضال الأحمدية قد تعرّضت فعلا لمحاولة قتل أمام بيتها سنة 2007، وأدى ذلك الحادث الى تعرضها لارتجاجات في الأذن الوسطى وسقوط أسنانها الأمامية وجروح عميقة على مستوى الرأس فضلا عن اصابات أخرى.

 

 

أحلام “كذابة” و”مهرّجة”

وجدير بالذكر ان نوال الزغبي ليست الفنانة الأولى التي تتعرض لهجوم ناري من الاعلامية اللبنانية، حيث عُرفت هذه الأخيرة بمعاركها الطاحنة مع الفنانات العربيات وعلى رأسهنّ الفنانة الاماراتية احلام التي هاجمتها الأحمدية متهمة اياها بأنها شتمت بلدها لبنان وقالت عنهم “شحادين وبياعين فلافل”، مضيفة بأن احلام حين أرادت اصلاح خطأها قالت بأن الكلام موجه لشخصها ولعادل كرم.

كما اتهمت الأحمدية احلام بالكذب والنفاق قائلة بأنها تكذب كل الوقت ولا يحترمها أحد، قبل أن تصفها بالشرشوحة والمهرّجة وبأنها كانت تغني في الكباريهات، بل وقامت بحملة لمنعها من دخول الأراضي اللبنانية.

 

 

أصالة خائنة ومدمنة كوكايين

وبسبب خلاف في التوجهات السياسية، باتت الفنانة السورية أصالة طرف نزاع مهم في الحرب الكلامية لنضال الأحمدية، حيث وصفتها بالخائنة لأرضها ثم اتهمتها بالمدمنة للكوكايين قائلة بأنه تم القاء القبض عليها بمطار بيروت الدولي لحيازتها لكمية من الكوكايين وحين تم فحصها تبين بأنها تستهلك، مضيفة بأنها تلعب “القمار”، بالكازينو “.

وحين وصفتها أصالة بالكلب ردّت الأحمدية “أتشرف بأن أكون كلبة وفية لوطنها وشعبها ولا أن أكون أصالة”، كما وصفتها ب”الشحادة” والمتمعشة من أموال جهات مشبوهة

 

 

هيفاء وهبي جدّة تبحث عن استعراض جسدها

وطالت انتقادات نضال الأحمدية أيضا الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، حتى وصل الأمر الى القضاء بدعوى السب والقذف، بعد أن وصفتها ب”العاهرة”.

كما صرّحت الاعلامية اللبنانية بأن هيفاء شوّهت شكلها بالتجميل، وأنها تصرّ على استعراض جسدها وتُنكر سنها، كما وجّهت لها رسالة قائلة لها بأن عليها الاقتناع بأنها أصبحت جدّة وبأن نهايتها ستكون سيئة.

 

عمرو ذياب حاقد

ولم تقتصر معارك نضال الأحمدية على الفنانات فقط، بل طالت أيضا مجموعة من الفنانين الرجال على غرار الفنان المصري عمرو ذياب الذي وصفته ب”المرأة” بعد أن أصبح يتصرّف بشكله مثل النساء، قبل أن تصفه بالحاقد الشبيه بأحلام.

كما أكّت الأحمدية بأنه عمرو دياب حاول الايقاع بينها وبين الفنانة المصرية أنغام.

 

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.