منوعاتسياسة

مشروع قرار بـ”الشيوخ الأمريكي” لإدانة بن سلمان بقتل خاشقجي

 

 

في خطوة تصعيدية إزاء قضية إغتيال جمال خاشقجي، قرر مجلس الشيوخ الأمريكي، تقديم مشروع قرار يحمّل ولي العهد السعودي محمد بن سلمان مسؤولية قتل الصحفي جمال خاشقجي.

 

مشروع القرار ، أعلن عنه الشيوخ في بيان أصدر في وقت متأخر من مساء أمس، وطرحه عدد من أبرز أعضاء المجلس، من الجانب الجمهوري ليندسي غراهام وماركو روبيو، ومن الجانب الديمقراطي إيد ماركي ديان فاينستاين، الذين هم على “ثقة شبه مؤكدة” بتورط ولي العهد في الجريمة.

وقال السيناتور إيد ميركي، أحد أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي، المشارك في المشروع” إن ولي العهد السعودي ليس مصلحا، وهو الدور الذي يحاول التظاهر به”.

ومن جانبه شدد السينياتور ليندسي غراهام، في بيان حول المشروع، على أن “إدلاء الولايات المتحدة ببيان واضح حول جريمة قتل خاشقجي الوحشية، يتمتع بأهمية قصوى على صعيد مصلحة الأمن القومي”.


وبحسب الأناضول فإن التقرير، يشدد على أن بن سلمان، بصفته وليّا للعهد، كان يسيطر على الفريق الأمني الذي ارتكب الجريمة، “وهذا ما يشير إلى أن ولي العهد كان على رأس التخطيط لهذا العمل الدنيء”، بالإضافة إلى أنه يمثل قوة تدمير للمنطقة، كما أنه يعرض مصالح الأمن القومي الأميركي للخطر على عدة أصعدة.

 

 

مشروع القرار  يناشد الإدارة الأمريكية والمجتمع الدولي تحميل بن سلمان مسؤولية الأزمة الإنسانية في اليمن، ومقاطعة قطر، والضغوط الممارسة على المعارضين السعوديين، إلى جانب جريمة قتل خاشقجي، كما يدعو المشروع السعودية إلى وضع نهاية لحرب اليمن، والتفاوض لحل الأزمة مع قطر، وإطلاق سراح المدون رائف بدوي.

 

 


وذكرت شبكة سي إن إن الأميركية أن اجتماعا سيعقد اليوم الخميس بين أعضاء بارزين في مجلس الشيوخ سعيا لتوافق حزبي على وقف الدعم الأميركي للتحالف السعودي الإماراتي في اليمن، وتعليق بيع الأسلحة للسعودية، وتوبيخ بن سلمان على خلفية قتل خاشقجي.



ويأتي مشروع القرار بعد إحاطة قدمتها مديرة وكالة الاستخبارات المركزية جينا هاسبل، في جلسة مغلقة لبعض أعضاء مجلس الشيوخ، الثلاثاء، حول جريمة قتل خاشقجي، فيما جددت السعودية رفضها للاتهامات بوجود صلة لولي العهد الأمير محمد بن سلمان بعملية اغتيال الصحفي جمال خاشقجي، وذلك بعد إقراراها من خلال روايات مقتضبة بأنه تم قتل الصحفي السعودي وتقطيع جثته داخل القنصلية إثر فشل مفاوضات لإقناعه بالعودة إلى المملكة.

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.