منوعاتسياسة

مجموعة الدول الثماني الإسلامية النامية..نحو استخدام العملات المحلية فيما بينها

 

 

من المنتظر أن تشرع مجموعة الدول الثماني الإسلامية النامية(D-8)، بالتعامل من خلال “نظام الدفع بالبطاقات” الذي يقترح استخدام العملات المحلية في التعاملات المختلفة، وذلك بدعوة من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وفق مصادر إعلامية تركية.

 

وفي تصريحة لوكالة الأناضول، قال أمين عام مجموعة الدول الثماني الإسلامية النامية(D-8)، داتوك جعفر كو شاري، إن الدول الأعضاء ستعمل من خلال “نظام الدفع بالبطاقات” الذي يقترح استخدام العملات المحلية في التعاملات المختلفة فيما بينها، دون الحاجة لتحويلها إلى الدولار.

و أوضح الأمين العام قائلا “النقطة التي نعمل عليها الآن أكثر من مسألة اعتماد عملة مشتركة، هي استخدام العملات المحلية أولًا فيما بينهم”.

 

أمين عام مجموعة الدول الثماني الإسلامية النامية(D-8)، داتوك جعفر كو شاري

 

مشروع استخدام العملات المحلية في مختلف التعاملات بين مجموعة الدول الثماني الإسلامية النامية، “جاء ذلك بعد تصريحات الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، خلال القمة التاسعة للمجموعة التي انعقدت بإسطنبول في أكتوبر/تشرين الأول 2017، ودعا فيها لاستخدام العملات المحلية بينها”، بحسب ما أكده كوشاري، الذي لفت أيضا في سياق متصل إلى أنهم يعملون على العديد من المشاريع المتعلقة بمسألة اعتماد العملات المحلية في التعاملات التجارية.

أمين عام مجموعة الدول الثماني الإسلامية النامية، أوضح أيضا أنهم الآن على اتصال بإحدى الشركات التي تعمل على تسخير التكنولوجيا لخدمة قطاع المدفوعات؛ وذلك لإعداد “بطاقة دفع D-8” التي تضم بداخلها العديد من التطبيقات.

 

الرئيس التركي دعا إلى استعمال العملات المحلية بين مجموعة الدول ال8

 

مجموعة “D8″، تأسست في 15 يونيو/ جويلية 1997، باقتراح من رئيس الوزراء التركي حينذاك، نجم الدين أربكان، من أجل تأسيس مجموعة اقتصادية تتكون من 8 دول مسلمة ذات اقتصادات ناشئة، وتضم تركيا، وإندونيسيا، وماليزيا، وبنغلاديس، وإيران، ومصر، ونيجيريا، وباكستان.

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي تسلمت تركيا رئاسة المجموعة لمدة عامين، وذلك للمرة الثانية منذ تأسيس المنظمة،

وبحسب الأناضول، فقد تبنت منظمة الدول الثماني الإسلامية خارطة طريق عشرية (لمدة عشر سنوات) في القمة التي عقدتها في العاصمة الماليزية، كوالالمبور، وبموجب خارطة الطريق تلك، فإن المنظمة تركز على خمسة مجالات ذات أولوية للتعاون، في مجالات التجارة والطاقة، والنقل، والزراعة والصناعة.

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.