منوعاتغير مصنف

أغنى”يوتوبير” في 2018 …طفل لم يتجاوز عمره 8 سنوات

يعيش غالبية الناس حياتهم بأسرها  دون أن يتسنى لهم الحصول على مبلغ كبير من المال،بل إن معظمهم يجتهدون طوال حياتهم من أجل توفير ما يسد رمقهم ويسهل حاجياتهم وييسر معيشتهم، إلا أن  Ryan  الصبي الذي لم يتجاوز الثامنة من العمر نجح في كسر القاعدة، وجنى 22 مليون دولار في عام واحد، وذلك من خلال “يوتيوب”.

 

 

ضمن ترتيب حساب عام 2018، تبيّن أنّ أغنى شخص في العالم لهذه السنة على “يوتيوب” ليس شخصاً متقدّما في العمر أو أحد رموز الفن أو التمثيل أو حتى كرة القدم، إنما هو طفل أمريكي الذي لم يتجاوز عمره الثماني سنوات!

ويملك الطفل ريان قناة على يوتيوب تدعى “Ryan Review”، أنشأها بمساعدة والداه في مارس 2015، ليقوم من خلالها بتقييم ألعاب الأطفال.

وأوضحت مجلة فوربس، أن ريان يحتل المرتبة الأولى ضمن الأعلى أجرا على يوتيوب، إذ وصل دخله السنوي إلى 22 مليون دولار، جاءت جميعها، باستثناء مليون واحد، من الإعلانات التي تسبق الفيديوهات الخاصة به، بالإضافة إلى الفيديوهات التي يدعمها.

وبما أن ريان لا يزال طفلا، فإن 15 في المئة من دخله يوضع في حساب بنكي، ولا يسمح له باستخدامه إلا بعد أن يبلغ الـ 18 من العمر وفق ما تقتضيه القوانين الجاري بها العمل.

ومنذ انطلاق قناة ريان، وصلت عدد المشاهدات لمقاطع الفيديو الخاصة به إلى 26 مليار مشاهدة، فيما يتابعه نحو 17,3 مليون شخص حول العالم.

ولدى سؤال ريان عن سبب متابعة الناس للفيديوهات الخاصة به، أجاب قناة “إن بي سي” قائلا: “لأنني مسلٍ ولأنني مضحك”.

 

 

وتقول والدة ريان إنه “درج على مشاهدة الكثير من القنوات لمراجعة الألعاب المفضلة له، قبل أن يسأل ذات يوم، لماذا لا يكون له قناة خاصة به يعرض من خلالها الألعاب مثل العديد من الأطفال”.

وتضيف الأم: “أخذناه وقتها إلى محل ليشتري الألعاب المفضلة له، ومن ثم كانت البداية مع لعبة مجموعة قطار ليغو، وبدأ كل شيء من هناك”.

وكان هذا الفيديو أول فيديو أطلقه ريان حيث مثل مفاجأة للجميع.

 

وقام ريان بإنشاء صندوق ائتماني لشقيقتيه التوأم إيما وكيت.وتقوم والدته ووالده شون بوضع بعض أرباحه في حساب ادخار خاص به للدراسة في المستقبل.

تجدر الإشارة إلى أن موقع اليوتيوب يعاني من بعض المشكلات مع الفيديوهات التي يتم فيها استغلال الأطفال لتحقيق الربح.

حيث قامت يوتيوب مؤخراً بحذف عدد لا بأس به من القنوات لهذا السبب ومنها قنوات تضم عددا كبيرا جداً من المشتركين، إلا أن قناة ريان لازالت تعمل حتى الآن وذلك لعدم وجود أي شكاوي ضد القناة.

الوسوم

محمد أمين السعيداني

مقدم أخبار وبرامج سياسية

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.