رياضة

اللاعبة أدا هيغربيرغ تتعرض للتحرش الجنسي خلال تتويجها بالكرة الذهبية

 

توجت اللاعبة النرويجية أدا هيغربيرغ نجمة أولمبيك ليون الفرنسي بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعبة كرة قدم في العالم، لتدخل بذلك التاريخ كأول لاعبة تتوج بجائزة الكرة الذهبية التي كانت تمنح فقط للرجال.

علما وأن اللاعبة النرويجية كانت قد أحرزت لقب أفضل لاعبة في أوروبا سنة 2016 متفوّقة على الألمانية جنيفر ماروزان لاعبة بورتلاند ثورنز الأميركي.

واستحقت أدا هيغربيرغ اللقب بعد أن فرضت امكانيات عالية على مستوى الهجوم في أوروبا متمكنة من تسجيل 88 هدفا في 66 جولة مع فريقها أولمبيك ليون الذي تقمصت زيه منذ 2014، بعد تجربة مع توربين بوتسدام الألماني.

أمّا على المستوى الدولي فقد نجحت أدا من تسجيل 28 هدفا للمنتخب النرويجي في 49 مباراة.

لكن وخلال مراسم التتويج بالكرة الذهبية تعرّضت اللاعبة النرويجية المتوجة باللقب، لتحرش جنسي من الموسيقيّ مارتن سولفيج حين طلب منها تأدية رقصة “توريك” ذات الدلالات الجنسية التي تعتمد على الرقص بالأرداف.

 

 

الا أنّ أدا رفضت بصفة علانية ذلك الطلب الغريب لتتسبب في احراج الموسيقيّ الذي اعتذر لها بعد الحفل، مؤكدا حسن نيته.

 

 

فيما عبّر لاعب التنس الشهير أندي موراي عن استنكاره من تلك الحركة عن طريق مقطع فيديو، قال فيه، “لماذا لا تزال المرأة مجبرة على تحمل مثل تلك التفاهات؟ ما الاسئلة التي طرحوها على مبابي ومودريتش؟ أتخيل شيئا ما متعلق بكرة القدم، وإلى كل من يعتقد أن الناس يبالغون برد فعلهم وأن الأمر كان مجرد مزحة.. الأمر لم يكن كذلك”.

 

 

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.