منوعاتاختيار المحررينغير مصنف

القذافي.. سيرة غير مدنّسة: بيوغرافيا توثق حياة الزعيم الليبي

كتب

 

أطلق الكاتب التونسي الصافي سعيد، مساء السبت، كتابه الجديد ” القذافي … سيرة غير مدنّسة” الذي يتناول فيه جوانب من حياة الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي.

 

و يعتبر الصافي سعيد، البالغ من العمر 65 عامًا، واحدًا من أبرز الكتاب التونسيين وأكثرهم غزارة في الإنتاج الأدبي، كما أنه صاحب مصطلح “الربيع العربي” الذي أصبح عنوانًا لمرحلة التغيرات العميقة التي يمر بها العالم العربي.

و كشف الكاتب المخضرم ، في تصريحات خاصّة ل ” مجلة ميم”، ” أنّ الصداقة الكبيرة التي جمعته بالرئيس الجزائري الأسبق، أحمد بن بلّة، صديق القذافي المقرب، مكنته من نسج علاقة وثيقة مع الزعيم الذي حكم ليبيا لأكثر من 42 سنة.”

و لمع اسم الصافي سعيد في بداية الثمانينات عندما اختاره بن بلة لينقل مذكراته بعد خروجه من السجن سنة 1980، وهو ما سهّل عليه التواصل مع الزعيم الليبي الذي وجّه له الدعوة في عدّة مناسبات طيلة فترة حكمه.

و أكد الكاتب أنّ كتابه يتضمن سيرة ذاتية للقذافي منذ ولادته سنة 1942 إلى غاية وفاته سنة 2011، لافتًا إلى أنّه استمد المعلومات الواردة فيه من مصادر عربية وأجنبية موثوقة، فضلا عن جمعه لشهادات حيّة من مقربين من دوائر الحكم في ليبيا ومعرفته الشخصية بالزعيم الليبي.

ويرى سعيد أنّ تاريخ الزعماء العرب خضع للكثير من التشويه والتلفيق وهو ما دفعه إلى صياغة هذا الكتاب ” كي أقول للأجيال القادمة لا تصدقوا الأكاذيب “،  وفق تعبيره.

ويُضيف في هذا السياق “الجميع يتذكّر كيف روّجت الأبواق المأجورة لامتلاك الرئيس العراقي الأسبق، صدام حُسين، لأسلحة دمار شامل قصد تبرير الغزو الأمريكي لبلاد ما بين النهرين ، قبل أن يتبيّن بطلان هذه المزاعم.”

وأبرز الصافي سعيد أنّ الكتاب الجديد “يتداخل فيه التاريخ والسياسة ويمتزج فيه تاريخ العائلة بتاريخ الفرد” ، منوّها إلى أنّه أراد من خلاله “اعادة الإعتبار لشخصية صنعت الحدث لحوالي نصف قرن.”

و أشاد المتحدث ذاته بمعمر القذافي معتبرًا أنّه كان “رجلا وطنيًّا ومخلصًا لشعبه”، و أنّ فترة حكمه “مرحلة مهمة في تاريخ ليبيا الحديث.”

ويعد كتاب ” القذافي … سيرة غير مدنّسة” ثالث سيرة ذاتية للمؤلف بعد “بن بلة يتكلم.. المذكرات السياسية والثقافية” للرئيس الجزائري الأسبق ، أحمد بن بلّة،  سنة 1981 وكتاب “بورقيبة …سيرة شبه محرمة” سنة 2000 التي وثقت حياة أول رئيس تونسي بعد الاستقلال الحبيب بورقيبة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.