مجتمعاختيار المحررين

بوش الأب: رئيس أمريكا الذي بدأ مسيرة تدمير العراق وأتمها ابنه

 

 

توفي الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش، السبت، عن عمر ناهز 94 عاما، في مدينة هيوستن بولاية تكساس بعد صراع مع المرض، وفق بيان صادر عن نجله جورج دبليو بوش، الرئيس السابق للولايات المتحدة الامريكية.

وقال بوش الابن في بيان، عى حسابه بتويتر “نشعر بالأسى أنا وجيب ونيل ومارفن ودارو (أبناء جورج بوش)، لإعلان وفاة والدنا عن عمر ناهز 94”.

وأضاف: “جورج إتش دبليو بوش كان ذا شخصية قوية، وأفضل أب يتمناه كل الأبناء”.

ونعى زعماء العالم، الرئيس الأمريكي الأسبق، جورج بوش الأب، على حساباتهم بموقع التواصل الاجتماعي تويتر، على غرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب والرئيس السابق باراك اوباما والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

غير أن العراقيين اعتبروا انه كان سببا في تدمير بلادهم، وفور إعلان خبر وفاة بوش الأب، كتب النائب العراقي، فائق الشيخ علي، عبر حسابه الخاص على “تويتر”،من المؤكد أن تختلف الشعوب بوفاة الرئيس الأميركي جورج بوش، فالكويتيون يترحمون عليه ويذكرونه بخير، لأنه حرر بلدهم.. والعراقيون يلعنونه ويذكرونه بسوء، لأنه دمر بلدهم.. أما أنا فأقول: الله يرحمه.. چان مشعول صفحة.. لعنة الله عليه!3

الرئيس ال41 للولايات المتحدة 

وبوش الأب هو والد الرئيس الجمهوري الأسبق جورج دبليو بوش (2001 ـ 2009)، وكذلك والد حاكم فلوريدا السابق جيب بوش، الذي فشل في نيل ترشيح الحزب الجمهوري له في انتخابات الرئاسة لعام 2016.

انطلقت مسيرته السياسية عضوا في مجلس النواب عام 1966، ثم مندوبا لبلاده بالأمم المتحدة عام 1971، ورئيسا للبعثة الأمريكية الجديدة في بكين عام 1974، ثم مديرا لوكالة الاستخبارات المركزية “CIA” عام 1976، ليعمل نائبا للرئيس الأسبق رونالد ريغان لمدة ثماني سنوات (1981 ـ 1989) ، وانتهى به المطاف ليصبح الرئيس الحادي والأربعين للولايات المتحدة (1989 ـ 1993).

وشهدت رئاسته تطورات كبيرة، حيث عاصر فترة انهيار الأنظمة الشيوعية في أوروبا الشرقية، وتفكك الاتحاد السوفيتي، لتصبح الولايات المتحدة منذ ذلك الحين” القوة العظمى الوحيدة في العالم”.

واستحوذت قضايا الشرق الأوسط على جانب كبير من اهتمامات إدارة بوش، وأعلن أوائل التسعينيات أنه سيحرر الكويت إبان غزو العراق، حيث بدأت حينها حرب الخليج التي فاز بها بسرعة في إطار تحالف عالمي.



 

تدهورت صحة بوش الأب في الفترة الأخيرة، ولم يعد قادرا على الظهور في المناسبات العامة، وكان يستخدم كرسيا متحركا بعد إصابته بمرض ألزمه الفراش، كما كان يعاني أيضا مرضا تنفسيا جرى تشخيصه بأنه نوع من أنواع الالتهاب الرئوي.

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.