مجتمعسياسة

بسبب خاشقجي.. الأرجنتين تدرس إمكانية توجيه تهم لبن سلمان على هامش قمة ال20

 

 

 

كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، أن السلطات الأرجنتينية تبحث في إمكانية توجيه اتهامات جنائية ضد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، في الوقت الذي يستعد فيه لحضور اجتماع قمة دولي لزعماء العالم في بوينس آيرس هذا الأسبوع.

 

وقالت الصحيفة الأمريكية، نقلا عن مسؤولين من الأرجنتين شاركوا في تحقيق ركز على جرائم الحرب للتدخل العسكري في اليمن المجاور و قضية قتل الصحفي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول التركية، بالإضافة إلى قضايا انتهاكات حقوق الإنسان والتعذيب في المملكة العربية السعودية، إن مجرى التحقيق في الأرجنتين “حركته شكوى مقدمة من منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية الدولية، ولا يزال في مراحله الأولى”.

 

لكن نيويورك تايمز، لفتت أيضا، إلى إمكانية حماية ولي العهد السعودي من الحصانة الدبلوماسية، أو غيرها من أنواع الحصانة في النهاية من أي اتهامات محتملة”، مضيفة أن مسؤولين أرجنتينين، استبعدوا إمكانية، إصدار التحقيق مذكرة اعتقال قبل القمة المقررة نهاية الأسبوع الجاري.

 

الصحيفة الأمريكية أشارت كذلك، إلى أن وجود خطر ضئيل يتمثل في  التحرك القضائي، قد يطغى على رحلة كانت تُنظر إليها في السابق على أنها فرصة للأمير الشاب لإظهار أنه ما زال مرحبا به بين قادة العالم حتى بعد إبرام وكالات الاستخبارات الأمريكية السي أي إيه  بأنه أذن بقتل خاشقجي، وأن أي تراجع عن اجتماع قمة مجموعة العشرين، الذي يحضره قادة أكبر الاقتصادات في العالم، علامة على أن الوصمة المستمرة لقتل خاشقجي قد تعوق استمرار فعالية ولي العهد البالغ من العمر 33 عامًا كزعيم إقليمي.

 

يجب أن يعلم محمد بن سلمان أنه قد يواجه تحقيقاً جنائياً إذا ما دخل إلى الأرجنتين

المدير التنفيذي لـ هيومن رايتس ووتش، كينيث روث

 

دعم ترامب وتحركات بن سلمان

وأوضحت نيويورك تايمز أنه بدعم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لولي العهد السعودي، رغم استنتاج أجهزة المخابرات الأمريكية حول تزعم بن سلمان، لقتل خاشقجي، نظرا للمصالح الشخصية علاوة على المالية التي تجمعهما، شرع هذا الأخير مؤخراً في أسبوع من الزيارات إلى الحلفاء السعوديين في المنطقة، حيث صورته المنظمات الإخبارية السعودية وهو يبتسم ويصافح الحكام العرب الزملاء، دون أي ذكر لقضية خاشقجي.

 

 

لكن الخطوة التي قام بها المدعون العامون الأرجنتينيون تهدد الآن بمقاطعة حضوره الانتصاري بمجرد وصوله إلى نهايته، في اجتماع القمة حيث كان من المقرر أن يجتمع مع ترامب وغيره من القادة الغربيين لما يسمى دول مجموعة العشرين، وفق الصحيفة، التي نقلت عن المدير التنفيذي لـ هيومن رايتس ووتش، كينيث روث قوله : “يجب أن يعلم محمد بن سلمان أنه قد يواجه تحقيقاً جنائياً إذا ما دخل إلى الأرجنتين”.

فيما قال كارلوس ريفولو رئيس رابطة الادعاء أن شكوى ضد ولي العهد قد أحيلت إلى مدع عام  الاثنين، الذي سيقرر بدروه ما إذا كان سيفتح تحقيقا رسميا في الأمر.

وبحسب نيويورك تايمز، فإن القانون في الأرجنتين، يعد مواتياً على نحو غير اعتيادي في جلب قضايا حقوق الإنسان الدولية، بما يعرف بالولاية القضائية العالمية، حيث ينص على أحقية السلطات القضائية في البلاد مقاضاة من يتم اتهامه بجرائم حرب أو انتهاكات لحقوق الإنسان، بغض النظر عن جنسيته أو مكان ارتكاب الجريمة، طالما أنه وصل إلى أراضيها، وهو المبدأ القائل بأن بعض انتهاكات حقوق الإنسان الجسيمة تشكل جرائم ضد الإنسانية ويجب أن تخضع للملاحقة القضائية في أي مكان.

 

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.