رياضة

الكاف يعاقب حكّام دوري الأبطال وضغط مصري لسحب اللقب الافريقي من الترجي الرياضي

 

شنّ الاتحاد الافريقي لكرة القدم  مؤخرا حملة ايقافات في صفوف الحكّام الذين أداروا لقاءات دوري أبطال افريقيا لكرة القدم والتي انتهت بتتويج الترجي الرياضي التونسي بطلا.

 

فبعد أن أعلن الكاف قرار إيقاف حكم مباراة إياب نصف نهائي أبطال أفريقيا بين الترجي التونسي وبريميرو دي أغوستو، الزامبي جاني سيكازوي، بسبب الغاءه هدفا صحيحا للفريق الأنغولي، لتنتهي المباراة بانتصار الترجي بأربعة أهداف لهدفين، قرّر الاتحاد الأفريقي أيضا، إيقاف الحكم الجزائري، مهدي عبيد عن جميع أنشطة كرة القدم المتعلقة بالإتحاد الإفريقي بسبب قراراته التحكيمية في مباراة النهائي بين النادي الأهلي والترجي التونسي، في انتظار انعقاد جلسة استماع أمام لجنة الانضباط التابع للاتحاد الأفريقي.

 

 

وردا على قرار الكاف، قال الحكم الزامبي جاني سيكازوي لموقع “قول المصري” انه راض ومقتنع تماما بأدائه خلال ادارته للقاء الترجي وبريميرو الأنغولي، وعن الهدف الملغى الذي سجله بريميرو قال سيكازوي، “شاهدوا المباراة مرة أخرى، حذرت اللاعبين قبل كرة الخطأ من التداخل معا وحذّرت أحد لاعبي أوغوستو تحديدا، الناس ظنت أنني احتسبت خطأ مرتكبا على حارس المرمى التونسي، ولكنه كان على أحد مدافعي الفريق”.

 

الاعلام المصري يضغط لحرمان الترجي من اللقب

وسرعان ما استغلّت وسائل الاعلام المصري قرار ايقاف الحكم الزامبي، حتى اتّهمت الترجي الرياضي التونسي بالرشوة وشكّكت في أحقيته بلقب الأبطال مطالبة بإعادة اللقاء، مقابل مواصلة التغاضي عن أخطاء الحكم الجزائري مهدي عبيد شارف الذي خدم بشكل مفضوح فريق الأهلي ضد الترجي الرياضي التونسي  في ذهاب نهائي دوري الأبطال.

حيث طالب الاعلامي المصري أحمد شوبير في برنامجه  “ساعة مع شوبير” ، نادي الأهلي باللجوء إلى المحكمة الرياضية الدولية للحفاظ على حقوقه، مستغربا اعلان الأهلي بأنه ليس طرفا في شكوى الفريق الأنغولي.

 

فرضيّات اعادة لقاء النهائي

واجابة على الجدل الكبير الذي أثارته جماهير المارد الأحمر، صرّح عبد المنعم مصطفى شطة المسؤول السابق في الاتحاد الافريقي لكرة القدم، نقلا عن موقع “بوابة أخبار اليوم”،

أنّ الحسم في الأمر مرتبط أساسا بسبب إيقاف الحكم الزامبي جاني سيكازوي الذي أدار لقاء الترجي الرياضي وبريميرو أوغوستو، ان كان بسبب قراراته أثناء المباراة أم بسبب وجود تلاعب أو رشوة؟”.

مضيفا بأنه في صورة تعلّق الأمر بأخطاء تحكيمية صدرت من الحكم، فانّه من المستحيلات السبع اعادة اللقاء تحت أي ظرف لأن الأخطاء التحكيمية واردة وهي موجودة في أكبر الملاعب “.

وتابع، “أما في حالة ثبوت رشوة أو تعمّد تلاعب بالنتيجة فمن الممكن أن تعاد اللقاء، لكن يجب اثبات ذلك بتسجيلات أو أدلّة تثبت ذلك”.

وأوضح شطة أنه في حالة إعادة المباراة فان من المفترض أن تجتمع لجنة المسابقات برئاسة التونسي طارق بوشماوي قبل أن تصدر قراراتها.

مختتما بأن تاريخ الكاف شهد اعادة مباراة جنوب أفريقيا والسينغال بعد ثبوت تهمة التلاعب على الحكم الغاني جوزيف أودارتي لامبتي.

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.