مجتمعسياسة

كان عنيفاً جداً، وحشياً جداً وفظيعاً.. ترامب يعلق على تسجيل مقتل خاشقجي

 

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب اطلاعه بشكل كامل على التسجيل الصوتي “الرهيب” الذي يوثق اللحظات الأخيرة من حياة الصحفي جمال خاشقجي وعملية قتله في قنصلية بلاده في إسطنبول، مؤكدا أن التسجيل “كان عنيفاً جداً، وحشياً جداً وفظيعاً”.

 

واعترف ترامب الذي يواجه ضغطا كبيرا من أعضاء الكونغرس الديمقراطيين والجمهوريين يطالبونه باتخاذ إجراءات أقوى ضد السعودية، والتخلي عن دعم محمد بن سلمان، بأن أشخاصا مقربين من ولي العهد السعودي ربما يكونوا ضالعين في القضية، ولكنه قال: “أريد أن أقف إلى جانب حليف مهم على أكثر من صعيد”.

 

عملية اغتيال بشعة

وقال ترامب في مقابلة مع قناة فوكس نيوز أجريت يوم الجمعة الماضي وبثت الأحد “لدينا التسجيل، وتم اطلاعي بشكل كامل على فحواه، لا أريد أن أستمع إليه  ليس هناك سبب يدعوني لسماع معاناة شخص يقتل بهذه الطريقة البشعة”.

وحين سأله المذيع كريس ووليس: لماذا لا تريد الاستماع للتسجيل؟ أجاب ترامب “لأنه تسجيل لمعاناة، إنه تسجيل رهيب”، مضفا ” كان عنيفاً جداً، وحشياً جداً وفظيعاً”.


وحول تورط ولي العهد السعودي، أكد ترامب، أنه لا يعلم إن كان بن سلمان كذب عليه ولا أحد يعلم،  قائلا “ولي العهد كرر لي أنه لم يكن له دور في مقتل خاشقجي وآخر مرة ذكر لي ذلك كانت قبل بضعة أيام”.

وأوضح الرئيس الأمريكي أنّ “تقريرا كاملا” حول “من فعل ذلك” سيتم الانتهاء منه بحلول الاثنين أو الثلاثاء، مؤكدا أنه أبلغ بمحتوى التسجيل ونصح بأن لا يستمع إليه لأنه فظيع ووحشي.

وقال ترامب خلال تصريحاته لفوكس نيوز: “لدينا حليف وأريد أن أتشبث بذلك الحليف الذي كان جيداً جداً على أكثر من صعيد”. وذكر أن  هناك أشخاص مقربون من ولي العهد السعودي من المحتمل أنهم متورطون في مقتل خاشقجي”.

 

 


تحقيقات مستمرة

وكانت واشنطن أكّدت السبت أنها ستُحاسب قتلة خاشقجي، لكنّها قالت إنّها لم تتوصّل بعد إلى “خلاصة نهائيّة” حول القضيّة، وذلك في أعقاب تقرير في صحيفة واشنطن بوست ذكر أنّ وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية “سي آي إيه” خلُصت إلى أنّ ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان هو من أمر بقتل الصحافي السعودي في اسطنبول الشهر الماضي.


وقالت المتحدّثة باسم وزارة الخارجيّة الأميركيّة هيذر ناورت في بيان “لا تزال هناك أسئلة عدّة بلا أجوبة في ما يتعلق بقتل خاشقجي”، مشيرة إلى أنّ وزارة الخارجيّة ستواصل السعي للحصول على كلّ الوقائع المتّصلة بذلك.


وتابعت “في هذا الوقت، سنواصل التشاور مع الكونغرس والعمل مع دول أخرى لمحاسبة الضالعين في قتل جمال خاشقجي” وأنّ واشنطن “اتّخذت أساسًا إجراءات حاسمة” ضدّ أفراد في مجال تأشيرات الدخول وفرض عقوبات.

 

المتحدّثة باسم وزارة الخارجيّة الأميركيّة هيذر ناورت

قضية قتل بشعة تزلزل العالم

وكان مصدر تركي مطلع على مجريات التحقيق بجريمة اغتيال خاشقجي قد كشف أنه سيتم قريباً نشر مقاطع التسجيلات الصوتية المتعلقة بالجريمة في وسائل الإعلام، وذلك في ظل تعنت السعودية ورفضها الكشف عن الآمر بالتنفيذ.

وقال المصدر لـ”الخليج أونلاين” الأحد، إن التسجيلات التي ستنشر هي عبارة عن أجزاء من الحوار الذي دار قبل جريمة الاغتيال وما تعرض له خاشقجي من شتم واعتداء بالضرب ثم القتل، إلى جانب أجزاء من الحوار الذي دار بين أفراد فرقة الاغتيال السعودية نفسها، وأيضاً بعض الاتصالات التي تمت بين هذا الفريق ومكتب ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، مشددا على أن نشر هذه التسجيلات من شأنه أن “يزلزل العالم”؛ لما يحتويه من تفاصيل جريمة “بشعة للغاية”.

 

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.