رياضة

مدرب مصر بحركة لا أخلاقية وعمرو وردة بلا روح رياضية يثيران غضب الجماهير التونسية

أثار مدرّب المنتخب المصري خافيير أغيري غضب الشارع الرياضي التونسي على خلفية الحركة اللاأخلاقية التي قام بها عقب تسجيل تريزيغيه الهدف الأول للفراعنة في اللقاء الذي جمعهم أمس بالمنتخب التونسي ببرج العرب والذي انتهى بفوز الفراعنة بثلاث أهداف لهدفين، ضمن الجولة الخامسة من التصفيات الإفريقية.

 

 

حيث رصدت عدسات الكاميرا، أغيري وهو يقوم باشارة خارجة موجّهة لبنك لاعبي تونس  أثناء احتفاله بالهدف الأول لمنتخب مصر، في حركة لا أخلاقية كشفت حقدا وتشفيا من تونس.

وردّا على تلك الحركة، قرّر الاتحاد التونسي لكرة القدم، التقدّم بشكوى رسمية الى الاتّحاد الافريقي، وفق ما أكّده مدرب المنتخب التونسي لكرة القدم مراد العقبي خلال المؤتمر الصحفي ما بعد اللقاء، قائلا إن تونس تحترم إتحاد الكرة المصري، لكنّ المدرّب المكسيكي قام بحركة  لا أخلاقية بالإشارة عقب هدف مصر الأوّل.

 

أغيري يتمادى ويرفض الاعتذار

لكن عوض الإعتذار، صرّح أغيري في مؤتمر صحفي عقب اللقاء، بأنّه يرفض التعليق على اتهامه بتوجيه إشارة خارجة بعد الهدف الأول لمصر، معتبرا تلك الحركة عادية في عالم كرة القدم، ومضيفا بالقول، “فزنا بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وطوال 30 عاما أعمل فيها بمجال التدريب، أقابل اتهامات مثل تلك وفي كل مرة لا أنظر إليها”.

 

 

ومن جهتهم أفاد مسؤولو الإتحاد المصري بأنّهم سيجتمعون مع أغيري لاقناعه بأن مثل هذه الحركات لا تتناسب مع تقاليد الشعب المصري والتونسي.

 

وردة بدون أخلاق

ولم يتوقف الأمر عند المدرّب فقط، بل قام بدوره اللاعب المصري عمرو وردة بحركة لا أخلاقية تجاه لاعب المنتخب التونسي أسامة الحدادي، حيث أراد هذا الأخير أن يظهر لوردة مكان الاصابة اثر حصوله على مخالفة، الا أنّ اللاعب المصري قام بدفعه طالبا منه عدم لمسه، وأعاد نفس الحركة مع الحكم.

 

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.