رياضة

تونس تنتصر رغم الهزيمة، وصلاح يعوّض السجدة بالتعرّي

 

في لقاء دون  رهان كبير للتونسيين ،حقّق المنتخب المصري انتصارا بثلاثة أهداف لهدفين  خلال مباراة الأمس التي احتضنها ملعب برج العرب ضمن الجولة الخامسة لتصفيات أمم أفريقيا 2019.

 

وفيما حافظ النسور على زعامة المجموعة العاشرة متفوّقًا على الوصيف المصري بفارق الأهداف، نجح النجم المصري محمد صلاح في اهداء الفراعنة فوزا هامّا على تونس في التصفيات الافريقية جعله يدخل تاريخ الهدّافين المصريين برصيد 39 هدفا.

 

ورغم غياب عديد العناصر الأساسية عن التشكيلة التونسية، افتتح النسور النتيجة عن طريق نعيم السليتي في الدقيقة 13 بعد مراوغة رائعة لمدافعي الفراعنة، مسدّدا كرة أرضية سكنت الشباك المصرية.

ليأتي الردّ من تريزيغيه في الدقيقة 32 بعد تسجيل هدف التعادل للفراعنة، مستغلاّ هفوة دفاعية في منطقة الـ18متر، وينتهي الشوط الأول بالتعادل 1/1.

وفى الدقيقة 60 نجح باهر المحمدي في اضافة الهدف الثاني للفراعنة من رأسية اخترقت الشباك التونسية، لكن لم تدم فرحة الجماهير المصرية طويلا، حيث نجح السليتي في اضافة الهدف الثاني لصالح النسور في الدقيقة 72 مستغلا هفوة اللاعب أحمد حجازي أمام مرماه.

لكن قبيل انتهاء الوقت الأصلي بتعادل المنتخبين بهدفين لمثلهما، نجح نجم ليفربول محمد صلاح في إهداء منتخب بلده الإنتصار ، مستغلاّ الضعف الدفاعي التونسي، ليقود مصر الى الفوز بثلاثة أهداف لهدفين.

 

هستيريّة صلاح تثير السخرية

ورغم الطابع الشكلي للمباراة  عبَّر صلاح عن فرحة تسجيله هدف الفوز بطريقة هستيريّة أثارت سخرية الجماهير الكرويّة، فبعد أن كان الفرعوني الصغير مصدر إلهام  للجماهير الانقليزية والأوروبية بالتزامه الديني وسجداته على الملاعب عقب التسجيل، غيّر صلاح تلك السجدة بنزع قميصه كاشفا عن صدرٍ خلا من الشعر.

 

وفيما فسّر بعض النشطاء تلك الفرحة بمدى قهر المصريين من تونس.

 

 

 

 

سخر البعض الآخر من نتف صلاح لشعر صدره، معتبرين أنه لا يستحق لقب فخر العرب.

 

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.