رياضة

الترجي ” يستعيرُ ” النِمْس يوسف المساكني

 

تواترت مساء أمس أخبار تتحدث عن إمكانية عودة المساكني الى الترجي الرياضي التونسي على سبيل الإعارة.

يأتي ذلك بعد مداخلة للمدرب معين الشعباني بقناة الكأس القطرية مع الاعلامي التونسي هيكل الشعري الذي طرح تساؤلا حول امكانية اعارة النمس الى الترجي في شهر جانفي.

 

الشعباني نفى الصبغة الرسمية لهذا الخبر، تاركا الباب مفتوحا لإمكانية عودة  قائد المنتخب الوطني التونسي الى حضيرة شيخ الأندية.

مضيفا بأنّ المساكني ابن الترجي، كان سندا للفريق في الفترة الأخيرة، وكان متواجدا معنا خلال تحضيراتنا للأدوار الأخيرة من رابطة الأبطال الإفريقية.

علما وأن المساكني قد تُوّج مع فريق الترجي التونسي بكأس رابطة الأبطال الإفريقية سنة 2011، مجددا القول بأنّ الباب مفتوح للاعب الدحيل للعودة الى فريق باب سويقة.

 

 

ويُعتبر المساكني من خيرة ما أنجبت كرة القدم التونسية، لما يتمتّع به من مهارات عالية وفنيات كبيرة بالإضافة إلى تسديداته القوية وسرعته في تجاوز المدافعين.

مما جعله مطمعا لعديد الفرق العربية والأوروبية، قبل أن يختار الانتقال في جانفي 2013 الى لخويا القطري المسمى حاليا “الدحيل”، في صفقة هي الأغلى عربيا بقيمة 23 مليون دينار تونسي.

وحقق المساكني مع الفريق القطري لقب أفضل لاعب بعد أن قاد الدحيل لأول مرة في تاريخه الى الصعود لدوري نجوم قطر وبتحقيق اللقب في أول مشاركة له متفوقا على أعتد الفرق القطرية السد والغرافة والريان والعربي وقطر، كما تُوّج معه بالدوري للعام الثاني على التوالي.

لكن تعرض نجم المنتخب التونسي وفريق الدحيل القطري الى الى اصابة خطيرة على مستوى الرباط الصيبي، أبعدته عن الملاعب وحرمته من المشاركة بمونديال روسيا ، بعد خضوعه لعملية جراحية..

 

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.