منوعات

 حرائق الغابات في كاليفورنيا تشرّد نجوم هوليوود

 

 

تسبّب اندلاع موجة من الحرائق في كاليفورنيا في مقتل 29 شخصا بينما لا يزال 228 شخصا في عداد المفقودين و تم تدمير 7 آلاف منزل.

 

أما في جنوب كاليفورنيا، موطن النجوم والقصور الفاخرة وحياة الرفاهية، فقد تحولت المناطق الذهبية وحمامات السباحة إلى جحيم من الدخان والنار بعد ان خرجت الحرائق عن السيطرة ودمرت منازل نجوم هوليوود مخلفة خسائر تقدر بمئات ملايين الدولارات.

 

 

ودفعت الحرائق عديد المشاهير إلى الفرار وترك منازلهم، بعد ان حاصرت النيران مناطق تعدّ من أفخم وأرقى الأحياء التي يسكنها نجوم هوليوود، في مدينتي ماليبو وكالاباساس.

من بين النجوم الذين تضرروا من موجة الحرائق الهائلة ، كانت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان وزوجها مغني الراب كاني ويستن الذي تدمر قصرهما الفخم الشهير في مدينة كالاباساس تقريبا بالكامل.

وأخلت كارداشيان منزلها هي وزوجها كاني وست يوم الخميس وكتبت على تويتر يوم الجمعة تقول “علمت أن النيران وصلت إلى منزلنا… ولكن تم احتواؤها بشكل أفضل الآن وتوقفت”  كما أوردت رويترز.

 

 

وحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية، فقد اجتاحت النيران منطقة هيدين هيلز المجاورة بعد ظهر الجمعة 9 نوفمبر/تشرين الثاني 2018.

وفي الوقت نفسه، ظهرت تقارير تفيد بأن منزل جينر الذي تبلغ مساحته 1066.8 متر مربع، والمكون من أربع غرف نوم، المطل على شاطئ مدينة ماليبو، قد دمرته ألسنة اللهب المتصاعدة من الحريق ذاته.

 

ليدي غاغا  وشير وويل سميث هاربون من الجحيم

 

 

رغم ان منزل ليدي غاغا الفاخر- الموجود في مدينة ماليبو- قد شوهد محاطا بالدخان، إلا ان النجمة التزمت الصمت ولم تعلق على الخبر الذي انتشر على مواقع التواصل، فقط نشرت مقطع فيديو على انستغرام وهي تغادر ماليبو يوم الجمعة الماضي.

بينما النجمة شير، التي قالت إنها تعيش في ماليبو منذ عام 1972، فكتبت على “تويتر”: “حريق الغابات اقترب من المنزل، ولكنني لم أكن فيه.. منازل الأصدقاء احترقت. لا أحتمل فكرة ألا تكون هناك ماليبو”.

 

 

أمّا الممثل العالمي ويل سميث، فقد نشر فيديو على مواقل التواصل ، أعرب فيه عن مخاوفه من اقتراب الحريق، ورغم أن اوامر الاخلاء لم تصلهم بعد، فقد قرر سميث المغادرة لحماية عائلته، و نصح الجميع بفعل نفس الشيء ، وعلق في الفيديو قائلا ” هذا المشهد مرعب للغاية”.

وفقد نيل يونغ وروبن ثيك وجيرارد بتلر ومايلي سايروس منازلهم شمال لوس أنجلوس بجنوب ولاية كاليفورنيا، وفقاً لما ذكروه في منشورات على مواقع التواصل.

 

 

كانت تعليمات بالإخلاء قد صدرت الجمعة 9 تشرين الثاني/نوفمبر لمغادرة ماليبو، المأهولة ب 12 ألف شخص وتمتد على مساحة 43.5 كيلومتر على ساحل المحيط الهادي في جنوب كاليفورنيا وحتى جبال سانتا مونيكا، وذلك بعد اندلاع حريق “وولزي” أثناء الليل.

وتضم المنطقة- إضافة للمنازل والإقامت والفنادق الفخمة- العشرات من مواقع تصوير الأفلام ومن بينها وسترن تاون في باراماونت رانش، حيث جرى تصوير مسلسل الخيال العلمي “العالم الغربي – وست وورلد”، وقالت السلطات، إن “الحريق دمر الموقع”.

الوسوم

فاتن عمري

عضو تحرير فريق مجلة ميم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.