رياضة

الفيفا تُهدِّد.. صفقات سليم الرياحي مع خليفة والشنيحي وكرول تعصف بالإفريقي

This post has already been read 2 times!

 

 

تتواصل أزمات النادي الافريقي، وذلك بعد أن تلقّىمراسلة من لجنة التأديب التابعة للفيفا تقضي بحرمانه من القيام بالانتدابات وتهدده بسحب 24 نقطة من رصيد الفريق.

 

يأتي ذلك على خلفية الشكوى التي تقدم بها فريق أولمبيك مارسيليا الفرنسي بسبب عدم سداد مستحقاته الخاصة بالتفريط في المهاجم صابر خليفة  والمقدرة ب840 ألف أورو، على أن يُدفع المبلغ المطلوب في أجل لا يتجاوز يوم 10 جانفي القادم، اضافة الى تشكيات كل من فريق مولدية شباب العلمة الجزائري، والمدرب الهولندي رود كرول، وفريق تيريك غروزني الروسي.

 

تهديدات أثارت غضب الشارع الرياضي التونسي على مواقع التواصل الاجتماعي محملين الرئيس السابق سليم الرياحي مسؤولية الوضعية الكارثية التي وصل اليها النادي الافريقي.

 

 

 

بل وطالب بعض الأحباء بتدخل رئيس الحكومة يوسف الشاهد لتدارس الوضعية الشائكة التي وصل اليها الافريقي معتبرا بأن الرياحي هو المتسبب الرئيسي في ذلك.

 

 

ديون خلّدته فترة حكم الرياحي

جدير بالذكر، شهدت فترة رئاسة سليم الرياحي للنادي الافريقي انتقال اللاعب صابر خليفة الى فريق الأبيض والأحمر قادما من أولمبيك مارسيليا منذ جويلية 2014 بعقد لمدة سنة على سبيل الاعارة ودون مقابل على أن يشتري الفريق التونسي اللاعب في الموسم الثاني مقابل 1 مليون أورو، فأبدى في ذلك الوقت سليم الرياحي استعدادا لشراء عقد خليفة من أولمبيك مرسيليا بنحو مليارين، بل وعرض على خليفة مشروعا في مسقط رأسه بقابس لاستغلاله في صبغة تجارية.

 

لكن وبعد تعاقد اللاعب تخلّف الرياحي عن سداد مستحقات الفريق الفرنسي، وبتراكم غرامات أربع سنوات وصل الدين الى 700 ألف اورو.

 

 

 

وشهد عهد الرياحي كذلك انضمام اللاعب الجزائري ابراهيم الشنيحي في جويلية 2015، في عقد بثلاث سنوات، لكن سرعان ما قدم مولودية العلمة الجزائري الفريق السابق للشنيحي شكاية لدى الاتحاد الجزائري لكرة القدم للتدخل لفائدته بهدف الحصول على مستحقاته المتخلدة بذمة النادي الإفريقي.

 

ومع تراكم غرامات التأخير بات النادي الافريقي اليوم برئاسة عبد السلام اليونسي مطالبا بدفع 460 ألف أورو في المهاجم الجزائري في أجل أقصاه يوم 24 ديسمبر المقبل.

 

 

 

 

ولم يتخلّف الرياحي عن سداد المستحقات المتعلقة باللاعبين فقط، بل ورّط النادي أيضا مع المدرب الهولندي رود كرول الذي كان قد تعاقد معه، ودرّب الافريقي من جانفي الى جوان 2016، كبديل عن المدرب نبيل الكوكي.

 

لكن بات اليوم الفريق مهددا بالنزول الى الرابطة الثانية بسبب هذا المدرب، وذلك بعد ان تلقت هيئة الافريقي مراسلة من الفيفا بوجوب دفع مستحقات كرول والمقدرة ب 550 ألف أورو.

 

ويذكر أن النادي الإفريقي مطالب أيضا بدفع مبلغ ضخم لكل من فريق من تيريك غروزني الروسي بشأن اللاعب ندواسيل ايزيكال، فضلا عن أقساط اللاعب حسين ناطر، وياسين الميكاري، وساليفو، وبسام الصرارفي، والمعد البدني مهدي المرزوقي.

 

 الرئيس الأسبق للنادي الإفريقي سليم الرياحي كان من المفترض أن يتحمّل مسؤوليته ويسدّدالمستحقات حتّى لا تتضاعف الديون، لتصل الى المبالغ الضخمة التي وصلت اليها اليوم، فتجعل الفريق يعيش أسوء وضعية في تاريخه.

 

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.