دين وحياة

الداعية الكويتي سويدان لخاشقجي: عسى الله أن يأخذ حقك من كل من شارك أو أمر بقتلك

 

في تغريدة أثارت تفاعلات كبيرة على وسائل التواصل الاجتماعي، توجه الداعية الكويتي، طارق السويدان، برسالة إلى الصحافي المعارض جمال خاشقجي، الذي اغتالته أيادي الغدر في قنصلية بلاده في اسطنبول في الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

 

وقال الداعية طارق السويدان في  التغريدة التي نشرها على حسابه الرسمي بـالتويتر: “إلى أخي الغالي جمال خاشقجي، عسى الله تعالى أن يأخذ لك حقك في الدنيا والآخرة مِن كل مَن شارك أو أمر بقتلك، أو نطق أو كتب كلمة في تأييدهم”.

 

 

وتفاعلا مع تغريدة السويدان، غرد نشطاء أن قتل جمال خاشقجي هو نتيجة طبيعية لعداوة مستمرة يشنها النظام السعودي ضد المصلحين والمشايخ والعلماء في المملكة العربية السعودية.

وغرد ناشط “بقتلهم #جمال_خاشقجي يصدق قول الله عزوجل فيهم: “وَيَقْتُلُونَ الَّذِينَ يَأْمُرُونَ بِالْقِسْطِ مِنَ النَّاسِ””.

 

وعلق ناشط قائلا “القضية ليست فقط جمال خاشقجي على اهميتها القضية هناك فئة بالحكم السعودي مسعورة متوحشة لديها القابلية لتكرار ما فعلته مع خاشقجي.. قتل خاشقجي نتيجة طبيعية لعداوة مستمرة ضد المصلحين والمشايخ والعلماء ما يريده سويدان وكل العاقلين ايقاف الحرب على المشايخ واطلاق سراح المعتقلين.”

 

 

ولا تعتبر هذه المرة الأولى التي يُبدي فيها الداعية الكويتي، طارق السويدان، الممنوع من الدخول إلى الأراضي السعودية وبعض الدول الخليجية بسبب مناصرته للربيع العربي، وتأييده الشعوب العربية في مطالبتها بالحرية، موقفا من قضية اغتيال الصحافي المعارض جمال خاشقجي، فقد سبق وعلق في منشور على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، حول الطاعة المطلقة لولي الأمر جراء ثورة الفتاوى التي أصدرها شيوخ البلاط لتبييض النظام السعودي وولي أمره في إطار الاتهمات الموجهة له في الضلوع المباشر في عملية القتل غير المبررة.

وكتب السويدان أن  “طاعة ولي الأمر ليست مُطلقة، قال سيدنا أبو بكر الصديق رضي الله عنه (وهو أول خليفة وقالها في أول خطبة)، أطيعوني ما أطعت الله ورسوله فإن عصيت الله ورسوله فلا طاعة لي عليكم”.

وشدد سويدان على أنه “لا طاعة لولي الأمر إذا ظهر في التلفزيون نصف ساعة يزني ويشرب الخمر، أو يخون الأمة أو يتآمر مع أعدائها”، متسائلا “ما هذا الفهم الأعوج للدين الذي يُبيح للحاكم أن يفعل ما يشاء..مضيفا بالقول ” فعلاً عندها يصبح الدين أفيوناً للشعوب!!”.

 

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.