منوعات

مقلب تونسي يشعل الشارع الرياضي المصري ومرتضى منصور يتوعد برد قاسي

 

أثار المقلب الذي قام به الكوميدي التونسي وسيم الحريصي بإحدى البرامج التونسية، على رئيس نادي الزمالك مرتضى منصور غضبا كبيرا في الشارع المصري، معتبرين أن ما قام به الحريصي الملقب ب”ميقالو”، اهانة لمصر بعد السخرية والاستهزاء الذي طال مرتضى منصور.

 

حيث أجرى “ميقالو”، مداخلة هاتفية في برنامج “أمور جدية”، المعروض على قناة الحوار التونسي، الى رئيس الزمالك مرتضى منصور، منتحلا شخصية رئيس لجنة أحباء الترجي،  وموجها له عبارات ساخرة  بداية بالحديث باستهزاء عن لقاء الترجي والأهلي وصولا الى طلب رقم الممثلة منى زكي وشريهان.

 

 

وعلى عكس عادته، بدى مرتضى منصور هادئا، بالتحدث عن العلاقات الطيبة بين الشعبين التونسي والمصري، ومناشدا التونسيين حسن معاملة بعثة الأهلي المصري، قائلا بأن اللاعبين لا علاقة لهم بما قام به الحكم خلال لقاء ذهاب دوري أبطال افريقيا لكرة القدم، ومضيفا بأنه كان قد اشتكى من نفس الحكم بسبب ما ارتكبه من اخطاء خلال لقاء الزمالك والقادسية الكويتي.

 

منصور يرد ويتوعد

لكن بعد أن تفطن مرتضى منصور  للمقلب، ردّ بمقطع فيديو  يقول فيه انه سيتجنب الرد احتراما لشعب تونس العظيم، وواصفا الحريصي بالسافل، والمرافقين له بالبرنامج بالصيع، ومتوعدا برد قاسي اذا لم يتلقى اعتذار رسميا من تونس بعد تلك الاهانة.

بل وهدد رئيس الزمالك بغلق قناة الحوار التونسي التي نظمت ذلك المقلب.

 

اعتذار تونسي

 

لكن سرعان ما جاء الرد من رئيس جمعية الصحافيين الرياضيين التونسية، عدنان بن مراد الذي توجه باعتذار رسمي لرئيس الزمالك، ومستنكرا ما تروج له قناة الحوار التونسية من فساد أخلاقي ومؤكدا على قوة العلاقات التونسية المصرية.

كما هاجم بعض النشطاء التونسيين، “ميقالو”، مطالبين بوضع حد لمثل هذه السلوكات التي لا تمثل تونس.

 

 

لأول مرة: الكل يتضامن مع مرتضى منصور

وفي سابقة تاريخية، تضامن الشارع الرياضي المصري مع مرتضى منصور بعد أن  كان يهاجمه وينتقده يوميا، على غرار مدير الكرة السابق للأهلي، سيد عبدالحفيظ، الذي دافع عن رئيس الزمالك وشن هجوما شرسا على الكوميدي التونسي، وجماهير الأهلي التي بدأت بحملة دفاع عن رئيس ألد الأعداء المحليين.

 

 

وللاشارة فان وسيم الحريصي هو ممثل كوميدي تونسي شهر  باسم “ميقالو” وهي احدى الشخصيات التي يمثلها بالسلسلة الهزلية “سايس خوك”، والتي يقدمها باذاعة “موزاييك أف أم”.

 

 

وعرف بتقليده للأصوات، حتى تم إلقاء القبض عليه في عام 2015 بعد انتحاله شخصية الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي في مداخلة هاتفية ببرنامجه لكن تم الحكم في عام 2016 بعدم سماع الدعوى في التهم الموجه إليه.

وقدم “ميقالو” مسرحية عنوان السلام عليكم”، وشارك في برامج تليفزيونية أشهرها برنامج “أمور جدية”.

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد