منوعات

سيول جارفة تجتاح دولا عربية وتخلف خسائر جسيمة

 

تسببت السيول والفيضانات، التي اجتاحت السعودية والكويت والأردن، جراء أمطار غزيرة تهاطلت في اليومين الأخيرين، في تسجيل حالات وفاة وخسائر كبيرة بالممتلكات العامة والخاصة، أكبرها كان  في الأردن حيث لقي 12 شخصاً حتفهم ، وذلك بعد نحو أسبوعين على وفاة 21 مواطناً نتيجة سيول عارمة في منطقة البحر الميت.

 

وبلغ عدد ضحايا السيول التي ضربت الأردن 12 حالة وفاة، فيما تواصل طواقم الدفاع المدني عمليات البحث عن مفقودين من جراء السيول التي اجتاحت المملكة مساء الجمعة، وذلك بعد نحو أسبوعين من وفاة 21 مواطناً أردنياً نتيجة سيول عارمة في منطقة البحر الميت.

 


وقالت مصادر أردنية أن عدد الوفيات ارتفع إلى 12 بعد انتشال جثة طفلة في وادي الهيدان، بمحافظة مادبا جنوبي عمّان، وصباح اليوم عثرت طواقم البحث على جثة رجل وابنته وطفل آخر، في حين أعلنت الحكومة أن 8 أشخاص لقوا حتفهم، بينهم رجل إنقاذ.

 

 


وأعلن الدفاع المدني الأردني السبت ارتفاع حصيلة قتلى السيول والأمطار الغزيرة التي تعرضت لها المملكة منذ يومين، و أن عمليات البحث تجري بمشاركة قوات مسلحة أردنية وقوات درك في عمليات البحث.

 

 

ودعت وزيرة الدولة لشؤون الإعلام المتحدثة الرسمية باسم الحكومة، جمانة غنيمات، المواطنين “القاطنين بالقرب من المناطق المنخفضة والأودية ومجاري السيول والجسور والأنفاق إلى إخلاء منازلهم حفاظا على حياتهم نظرا لغزارة الأمطار المتوقعة ليل الجمعة ونهار السبت”،  وقررت وزارة التربية والتعليم تعليق الدراسة في جميع مدارس المملكة السبت، فيما قامت السلطات الجمعة بإجلاء 3762 سائحا من مختلف الجنسيات كانوا يزورون مدينة البتراء الأثرية جنوب الأردن.

 

الكويت حالة وفاة ووزير يستقيل

و بعد العاصفة المطيرة التي شهدها الكويت مطلع الأسبوع الجاري، والتي أدت  إلى تعطيل العمل في بعض المصالح، ضربت أمطاراً غزيرة عديد المناطق، في ساعة متأخرة من ليلة الجمعة، تحوّلت إلى سيول جرفت المركبات وداهمت المنازل، وسط استنفار شديد، ووسط توقعات من  إدارة الأرصاد الجوية، بازدياد كميات تهاطل الأمطار الغزيرة و التي قد تستمر حتى صباح الأحد.

وسجل الكويت حالة وفاة واحدة، خلال السيول التي اجتاحته،  وذكرت مصادر إعلامية أن المتوفى وافدا مصريا، مما دفع بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الكويتية بإصدار تعميماً لأئمّة المساجد في البلاد بالقنوت والتضرّع في الصلوات.

 

 

جراء السيول الجارفة، قام وزير الأشغال العامة، حسام الرومي، بتقديم استقالته، معرباً عن أسفه إزاء الأضرار الكبيرة التي لحقت بممتلكات المواطنين بسبب الأمطار.

وقال وزير الأشغال العامة : “الجميع يعرف أني مستجدّ في عملي بوزارة الأشغال العامة، وقد حرصت على بذل قصارى جهدي من أجل القيام بمهام مسؤولياتي”، وتابع قائلا: “أعلن تحمّل مسؤوليتي الأدبية عمَّا شهدته البلاد بسبب الأمطار، وبناء عليه تقدّمت باستقالتي”، مضيفاً: “أعتذر للجميع”.

السعودية: أضرار جسيمة

السعودية، يضا، شهدت هطول أمطار غزيرة، مما تسبب في تسجيل أضراراً جسيمة وغرق بيوت وشوارع، وتعطيل الحركة المرورية واحتجاز بعض السيارات في بعض الشوارع والطرقات والأنفاق.

 

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد