رياضةغير مصنف

ريمونتادا تاريخية للترجي تتوجه بطلا لأفريقيا

توج الترجي الرياض التونسي بلقب دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم بفوزه المثير، الجمعة، بثلاثية نظيفة على الأهلي المصري، على ميدانه في إياب الدور النهائي للبطولة، واستعاد بذلك اللقب الغائب عن باب سويقة منذ ،2011 وحققه لأول مرة في 1994، كما تأهل لكأس العالم للأندية في أبوظبي، وكسر عقدته أمام الأهلي بعد أربع هزائم متتالية في رادس بالذات.

 

وحقّق نادي الذهب والدم ريمونتادا تاريخية، وعوّض تأخره في مباراة الذهاب الجمعة الماضي بملعب برج العرب الإسكندرية،  3-1، لتصبح التنيجة النهائية في مجموع المباراتين4-3.

 

 

ملحمة ترجية

دخل أصحاب الأرض بحذر شديد، فيما باغت الأهلي الترجيين بأداء قوي في الدقائق الأولى، وكان الأكثر استحواذاً على الكرة والأكثر هجوما. وبمرور الوقت، تخلى الترجي تدريجياً عن انكماشه وبدأ البحث عن هدف التقدم، حيث سدّد غيلان الشعلالي كرة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 12، ولكن الكرة ذهبت في متناول الحارس المصري محمد الشناوي، وواصل زملاء البدري الضغط مستغلين حماس نحو 55 الف مشجع، إلى أن نجح “بقير” في هز شباك حارس الأهلي بتسديدة منخفضة، بعد تمريرة من طه ياسين الخنيسي في توقيت مثالي.

 

 

وفي مقابل ذلك، لم يشكل الأهلي تهديداً على مرمى معز بن شريفية طيلة اللقاء، في ظل غياب مهاجمه المغربي وليد أزارو للإيقاف (حادثة تمزيق القميص في الإياب)، ليفشل في تعزيز رقمه القياسي بنيل اللقب القاري للمرة التاسعة، ويفسح المجال لبطل المباراة سعد بقير بإضافة الهدف الثاني في الدقيقة 54، ولأنيس البدري بإطلاق رصاصة الرحمة على آمال الفريق المصري في الدقيقة من تسديدة قوية في الدقيقة 87.

 

أرقام سلبية للأهلي

إلى ذلك، حقق الأهلي المصري عدة أرقام سلبية بعد خسارة لقب دوري أبطال أفريقيا، وخسر لأول مرة اللقب القاري في نسختين متتاليتين، بعد أن أضاع فرصة حصده العام الماضي أمام الوداد المغربي، وأمام الترجي هذه المرة.

وحدثت هذه الواقعة من قبل 3 مرات الأولى مع فريق مازيمبي الكونغولي بمسماه القديم (إنجلبير) عامي 1969 و1970، والترجي التونسي عامي 1999 و2000، والنجم الساحلي عامي 2004 و2005، إضافة إلى أنّها أكبر هزيمة للأهلي على ملعب رادس بثلاثة أهداف دون رد، كما أنها أثقل هزيمة أمام الترجي التونسي خلال تاريخ لقاءات الفريقين معا.

 

مونديال الأندية

وبتتويجه اليوم، أصبحت “المكشخة” خامس الأندية المتأهلة  لمونديال الأندية، حيث سبقه كل من العين الإماراتي الذي يمثل صاحب الأرض في هذه النسخة بصفته بطلاً للدوري الإماراتي في الموسم الماضي، وريال مدريد الإسباني حامل لقب دوري أبطال أوروبا، وجوادلاخارا المكسيكي حامل لقب دوري أبطال اتحاد كونكاكاف (أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي)، وويلنجتون النيوزيلندي حامل لقب دوري أبطال أوقيانوسية. 

 

وهي المرة الثانية التي يشارك فيها الترجي بمونديال الأندية حيث سبق له المشاركة في نسخة 201.

 

الوسوم

اترك رد