منوعات

لدواع أمنية… غلق المدرستين البريطانية والأمريكية بتونس يوم الجمعة

أعلنت المدرسة البريطانية الدولية بتونس على صفحتها في الفايسبوك أنها تلقت من وزارة الداخلية التونسية ومن السفارة البريطانية في تونس اشعارا بإغلاق ابوابها أمام الطلاب ليوم غد الجمعة 9 نوفمبر 2018 وذلك لأسباب أمنية.

 

 

وأضاف البلاغ أنه من المنتظر ان تعيد المدرسة فتح أبوابها أمام الطلاب والموظفين ابتداء من يوم الاثنين المقبل. ولم يوضح البلاغ سبب هذا القرار بدقة.

وفي ما يلي نص البلاغ كما صدر بالانقليزية: Due to a local safety concern, BIST (Primary and Secondary Schools) will be closed tomorrow (Friday 9th November), and will closed for both students and staff. We have received this information from the Ministry of the Interior and the British Embassy.

Unless otherwise communicated, school is expected to reopen on Monday 12th November.

 

 

ومن جهة أخرى شهد محيط مركز اللّغة الانجليزية “British Council” في شارع محمد الخامس بالعاصمة، تعزيزات أمنية كبرى وتطويق المركز بحواجز حديدية لأحتياطات أمنية.

وفي ذات السياق أعلنت المدرسة الأمريكية أنها أغلقت أبوابها  أمام التلاميذ بداية من اليوم الجمعة إلى غاية يوم الأحد 12 نوفمبر الجاري، مؤكدة توقف جميع الأنشطة الرياضية ليوم الأحد وذلك لأسباب أمنية.

وأضافت في بيان لها، أن أغلقت أبوابها أمام تلاميذ مختلف المستويات وأمام الإطارات العاملة بالمؤسسة التربوية.

وذكر نص البيان أن المدرسة ستفتح أبوابها يوم الإثنين 12 نوفمبر الجاري وسوف ترسل إرساليات قصيرة لأولياء التلاميذ.

الوسوم

Thoraya Kassmi

عضو فريق مجلة ميم التحريري تختص في القضايا الإجتماعية والإقتصادية

اترك رد