مجتمعسياسة

جثة خاشقجي أذيبت في الحمض.. كيف يمحو حمام كيميائي الجثث من الوجود؟

 

منذ أيام أعلنت السلطات التركية رسميا أن التخلص من جثة الصحفي جمال خاشقجي تم بواسطة إذابتها في برميل من حمض الهيدروكلوريك وتصريف ما تبقى من جثته في منظومة الصرف الصحي، فقد وجدت الشرطة آثار الحمض في قنوات الصرف المتفرعة عن منزل  القنصل السعودي في اسطنبول أين وقع التخلص من الجثة بعد نقلها مقطعة في حقائب سوداء من القنصلية، يوم 2 تشرين الاول/أكتوبر 2018.

ماهو حمض  الهيدروكلوريك؟

يُستخدم هذا الحمض في تصنيع الألومنيوم وبعض المواد المستخدمة في التبريد وتستخدمه الصناعة أيضاً في الحفر على الألواح الزجاجية، كما يُستخدم في المعمل لفصل نظائر اليورانيوم.

وهو مركب كيميائي خطر على شكل سائل عديم اللون والرائحة وله رائحة نفاذة، ويتصف بقدرة عالية على الإتلاف عبر الآكل والإذابة، ويتكون نتيجة إذابة غاز الهيدروفلوريك في الماء ويؤدي تعادل هذا الحمض إلى تكوين أملاح تُسمى الفلوريدات.

يسبب التعرض المباشر لحمض الهيدروفلوريك في حروق مؤلمة للجلد والعيون، هذا في صورة التعرض له بصورته المخففة بالماء، ولا تظهر بصورة فورية بل تستغرق وقتا وتظهر على شكل قروح عميقة.

استعمل هذا الحمض الفتاك في مناسبات عدة لإذابة الاجسام العضوية، وقام العلماء بعديد التجارب لتحديد مدى قدرة الحمض على تذويب الأنسجة والأعضاء والعظام، وتدوينها في دراسات علمية.

لكن على الجانب الآخر، ظل الحمض لزمن طويل الوسيلة المثلى التي اتبعها قتلة مشهورين لإخفاء آثار قتلاهم، باستعمال حمام الحمض المخيف.

كيف يعمل حمام الحمض؟

 

 

تنقسم الأحماض الكاوية إلى أنواع عدة: فالأحماض القاعدية ومنها حمض الكبريتيك H2SO4، وحمض الهيدروكلوريك HCl، وهيدروكسيد الصوديوم NaOH، وهيدروكسيد البوتاسيوم KOH، تقوم بتفكيك الجثة إلى جزيئات كبيرة مثل البروتينات والدهون ويعمل بصورة جيدة على إذابة الانسجة الرقيقة مثل العضلات والشعر والأظافر خلال دقائق.

لكن الأمر مختلف بالنسبة للعظام ، فلا تتم العملية بطريقة سريعة، بل تستغرق وقتا لا يقل يوم أو اكثر و تعتمد على الظروف المحيطة مثل درجة حرارة الغرفة ودرجة تركيز الحمض ويستوجب إغراق الجثة بالكامل في الحمض لتذويبها.

 

 

 

ويؤكد مختصون، أن طريقة استخدام الأحماض في إذابة الجثث والتخلص منها لا يمكن من خلالها التخلص من الجثة بشكل كامل، بل تبقى آثار مجهرية عالقة في المكان أو المجرى التي سارت به العملية.

واشتهر في منتصف أربعينات القرن الماضي واحد من أشهر القتلة في إنكلترا- وهو جون هيغ- باستخدام الحمض للتخلص  من جثث 6 ضحايا على الأقل، وهي الطريقة التي جعلته ينال لقب  “قاتل الحمّام الحمضي”.

واستعملت منظمة أريلانو فيلكس- وهي عصابة في المكسيك تضم أباطرة المخدرات في العالم،   حمض هيدروكسيد الصوديوم (الصودا الكاوية) للتخلص من جثث منافسين لها.

سنة  2003، استخدمت عالمة الكيمياء الحيوية الأميركية لاريسا شوستر حمض الهيدروكلوريك في مخطط للتخلص من زوجها،  بعد ان قامت بدراسة كاملة حول الموضوع، وخزنت حاوية مغلقة الإحكام في خزانة مغلقة تحتوي جثة زوجها بعد قتله، في انتظار محو آثاره بصورة كامل.

لكنها فشلت في ذلك، فقد اكتشفت الشرطة الحاوية قبل ان تتم عملية الإذابة بصورة كاملة، وتم القبض عليها، بينما -في قضية  جون هيغ- اكتشفت الشرطة بقايا طقم أسنان وعظم الفخذ في ممتلكاته، ما ادى به إلى حبل المشنقة مباشرة.

 كيف تم التخلص من جثة خاشقجي؟

رجحت مصادر أمنية تركية أن التخلص من جثة خاشقجي تم عبر إغراق أجزاء جثته المقطعة في محلول حمض الهيدروكلوريك في منزل القنصل، وهو ما يبرر رفض السلطات السعودية تفتيش القنصلية أو بيت القنصل إلا بعد مضي 15 يومان و ذلك للتخلص من أي آثار يمكن تتبعها، لكن الخبراء وجدوا آثارا بشرية و آثار الحمض في الصرف الصحي، وهو ما يؤكد المسألة.

اما بالنسبة لطريقة الحصول على الحمض، فرجح محللون أن يكون القتلة قد أحضروه معهم من الخارج، فشراء مادة الهيدروكلوريك لا يتم في تركيا سوى بتراخيص قانونية، وهو ما يثبت النية المبيّتة لإذابة خاشقجي بعد قتله فالسعودية أرسلت فريق الإعدام مجهزا بمواد حمضية كافية لإتمام العملية.

الوسوم

فاتن عمري

عضو تحرير فريق مجلة ميم

مقالات ذات صلة

اترك رد