منوعات

برلمانية اسرائلية تقتحم الأقصى بعد سماح نتنياهو بزيارة السيدات

 

 

اقتحمت عضو كنيست برلمان الاحتلال الاسرائيلي، عن حزب “البيت اليهودي” اليميني، شولي معلم، صباح  أمس الخميس، المسجد الأقصى، وسط حراسة مشددة وبمرافقة عناصر من شرطة الاحتلال.

 

وقد تزامن اقتحام البرلمانية الإسرائيلية، للمسجد الأقصى وباحاته،  مع اقتحام 82 متطرفا و124 من طلاب المعاهد والجامعات الإسرائيلية، من خلال باب المغاربة، في الجدار الغربي للمسجد، مصحوبين بعناصر من شرطة الاحتلال ، والقوات الخاصة المدججة بالسلاح، والتي رافقت المستوطنين في اقتحامهم وأمنت لهم الحماية حتى خروجهم من “باب السلسلة”.

وأفادت دائرة أوقاف القدس ، بأن شرطة الاحتلال سمحت لـ 207 مستوطنين باقتحام المسجد الأقصى والتجول في باحاته، وأداء طقوسهم وصلواتهم التلمودية، وأنه من بين المقتحمين 124 مستوطنًا من طلاب المعاهد الدينية والجامعات العبرية

 

منع السيدات من زيارة الأقصى غير شرعي

وسمح رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، لأعضاء الكنيست من السيدات باقتحام المسجد الأقصى، وفق مصادر إعلامية، نقلا عن هيئة إذاعة الاحتلال.

وقالت الإذاعة أن شولي رفائيلي من كتلة البيت اليهودي كانت قد طلبت من نتنياهو السماح بزيارة المسجد الأقصى، حيث كان نتنياهو قد أصدر فى السابق تعليمات بعدم زيارة أعضاء الكنيست السيدات للمسجد الأقصى، لكنه وافق على طلبها .

وبدورها شددت النائبة بالكنيست على أن المسجد الأقصى أكثر الأماكن المقدس لدى اليهود حيث به هيكل سليمان المزعوم، معتبرة في الوقت ذاته أن منع السيدات من زيارة الأقصى كان غير شرعي.

 

إقتحامات متصاعدة

وكان عضو الكنيست من حزب الليكود اليميني الحاخام يهودا غليك، قام الأربعاء، باقتحام المسجد الأقصى، بتوصيات من شرطة الاحتلال برفع عدد الزيارات المسموح بها لأعضاء الكنيست من مرة كل 3 أشهر إلى مرة واحدة كل شهر.

وكانت الشرطة الإسرائيلية ، قررت السماح لأعضاء في البرلمان الـ «كنيست»، بزيادة عدد مرات اقتحامهم للمسجد الأقصى، بواقع مرة واحدة كل شهر، بدلا من مرة واحدة كل 3 أشهر، بعد أن منع نتانياهو في نوفمبر 2015، النواب والوزراء الإسرائيليين من دخول المسجد الأقصى لأي سبب “حتى إشعار آخر”.

 

 

 

إنهاء الوصاية الأردنية على الأقصى

من جانبها شددت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، المسؤولة عن إدارة شؤون المسجد، على رفضها اقتحامات أعضاء الكنيست والمستوطنين ودعت الى وقفها.

و حذر وزير الأوقاف والشؤون الدينية يوسف ادعيس، من تصاعد الاقتحامات والانتهاكات لقدسية المسجد الأقصى من قبل أعضاء الكنيست الإسرائيلي، مشيرا إلى أن خطورة هذه الاقتحامات تتعلق بالشخصيات النوعية، سياسيًا وحزبيا، وبما يرافقها من تصريحات تدعو لإنهاء الوصاية الأردنية على المسجد الأقصى، تمهيدا للسيطرة عليه، داعيا المؤسسات الدولية للعمل على الحفاظ على الوضع الراهن في الأقصى وعدم السماح بتغييره تحت أي من المسميات سواء التقسيم الزماني أو المكاني، أو السيطرة عليه بشكل كامل، مؤكدًا أن هذا الأمر له خطورة كبيرة على المنطقة برمتها.


كما دعت حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية، المجتمع الدولي والمنظمات والمؤسسات العالمية، وفي مقدمتها “اليونسكو”، بالتدخل لوقف الاعتداءات الاحتلالية الإسرائيلية اليومية على المسجد الأقصى المبارك، وسائر المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس المحتلة، وفق الوكالة الرسمية “وفا”.

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد