منوعاتصحة وجمال

دراسة بريطانية: النساء اللائي يستيقظن مبكرا أقل عرضة للإصابة بسرطان الثدي

 

النساء اللواتي يستيقظن مبكرا، هن أقل عرضة للإصابة بسرطان الثدي، وفق دراسة حديثة أجراها باحثون في بريطانيا.

 

وأظهرت الدراسة التي أجراها فريق من جامعة “بريستول” في إنجلترا، ونشرت في موقع يو اس أي توداي USA TODAY،  أن النساء اللواتي يفضلن الاستيقاظ مبكرا في الصباح يقل لديهن خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 40 إلى 48%.

 

كما أشارت الأبحاث إلى أن النساء اللواتي ينمن من 7 إلى 8 ساعات، لديهن خطر متزايد بنسبة 20% لكل ساعة إضافية من النوم، بالإصابة بالمرض.

 

وقالت “ريبيكا ريتشموند”، الباحثة في جامعة بريستول،و المشاركة في الدراسة، إن النتائج قد يكون لها آثار على أولئك الذين يعملون في نوبات ليلية”، مضيفة  أنه “قد لا يكون تغيير عاداتك حل للوقاية من خطر الاصابة بسرطان الثدي قد يكون أكثر تعقيدا من ذلك.” 

 

وقام فريق من جامعة “بريستول” في إنجلترا بتحليل بيانات 180,250 امرأة مسجلة في مشروع المملكة المتحدة لـ”البيوكوبين”، و228,951 امرأة كن جزءا من دراسة عن اتحاد الجينوم حول سرطان الثدي بقيادة الاتحاد الدولي لسرطان الثدي.

وتم عرض النتائج، التي لم تتم مراجعتها من قبل النظراء، في مؤتمر “NCRI Cancer Conference” في غلاسكو، باسكتلندا، باستخدام طريقة وراثية، تعرف باسم “التوزيع العشوائي المندلي”.

ولا يزال يتعين إجراء المزيد من الدراسات لفهم العلاقة بين الاستيقاظ في وقت مبكر أو في وقت متأخر من اليوم وتشخيص سرطان الثدي، وفق الدراسة.

 

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد