منوعات

المرأة قاضية لأول مرة في تاريخ الكويت بداية من 2019

 

انتهجت  الكويت نفس الخطى التي انتهجتها كل من قطر والبحرين، في السماح  لنسائها بأن يصبحن قاضيات، ابتداء من سنة 2019.

 

 

حيث توجد خطة مستقبلية بين النيابة العامة والمحكمة الكلية لتعيين عدد من وكيلات النيابة قاضيات العام المقبل، بعد أن أكملن  5 سنوات من العمل بالنيابة، وأصبحن بدرجة وكيل نيابة “ب”.

وكشفت صحيفة “الجريدة” الكويتية أنهن سُعين قاضيات من الدرجة الثالثة في عدد من الدوائر القضائية بالمحكمة.

 

 

وقالت الصحيفة إن مجلس الأعلى للقضاء وافق على فتح باب القبول بالنيابة العامة لخريجي كليتي الحقوق والشريعة ذكوراً وإناثاً، على أن يتم نشر الإعلان والدعوة إلى التقديم بداية نوفمبر المقبل.

وأضافت أن مجلس القضاء وافق على قبول الجنسين، لتكون هذه ثالث دفعة يتم قبول الإناث بها، بعدما كشف الواقع العملي نجاح الاستعانة بهن في تحقيقات النيابة والعمل القضائي.

مَن سيقبلون هذه المرة هم خريجو العام الحالي من الكليات المعتمدة، بعد اجتيازهم المقابلة الشخصية والاختبارات التحريرية أمام لجنة إجراء المقابلات في معهد الكويت للدراسات القضائية والقانونية، على أن يصدر قرار بتعيين المقبولين كباحثين قانونيين مدة سنة، يعينون بعدها وكلاء للنيابة، بحسب الجريدة.

 

و للإشارة فقد فتح المجلس الأعلى للقضاء يوم 8 أوت/ أغسطس الماضي،  باب القبول في النيابة العامة مجدداً أمام خريجي كليتي الحقوق والشريعة.

وأضافت أن المجلس سيناقش ما إذا كان القبول مسموحاً به للجنسين أم سيكون قاصراً هذا العام على الذكور فقط، وخصوصاً أن «الأعلى للقضاء» سبق أن قَبِل 24 فتاة في يونيو الماضي سيتم تدريبهن بمعهد القضاء في سبتمبر مدة عام، فضلاً عن وجود 24 وكيلة نيابة موزعات في النيابات منذ سنوات، وقد ينظر مستقبلاً في نقل بعضهن للعمل بالقضاء للفصل في بعض الدوائر القضائية.

 

وتكون الكويت بهذا القرار قد التحقت بركب بعض الدول الخليجية التي سبقتها في هذا المجال، على رأسها البحرين التي عينت قاضية بحرينية سنة 2006 وتلتها قطر سنة 2010.

Thoraya Kassmi

عضو فريق مجلة ميم التحريري تختص في القضايا الإجتماعية والإقتصادية

مقالات ذات صلة

اترك رد