سياسة

 بعد سيطرتهم على مجلس النواب.. ترامب في مرمى نيران الديمقراطيين

 

في اول خطاب لها بعد إعلان فوز الحزب الديمقراطي بأغلبية الأصوات في الانتخابات النصفية الامريكية، توعدت زعيمة الديمقراطيين في البرلمان نانسي بيلوسي، بفرض ضوابط جديدة لمحاسبة إدارة ترامب، لكنها لن تشن حربا على الحزب الجمهوري، وذلك خلال مؤتمر صحفي.

 

وقالت بيلوسي في كلمتها ” الأمر اليوم يتخطى الديمقراطيين والجمهوريين. الأمر يتعلق بترميم الضوابط والمحاسبة التي نص عليها الدستور على إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب”، وتعهدت بـ “العمل على حلول تجمعنا؛ لأننا سئمنا جميعاً الانقسامات”.

 

وحسب نتائج أولية نشرتها وسائل إعلام أمريكية، فقد تحصل الحزب الديمقراطي بعد حصوله على 178 مقعداً مقابل 168 لمنافسه الحزب الجمهوري، من أصل 435 مقعداً في مجلس النواب.

 

العلاقات الروسية الأمريكية على رأس القائمة

خسارة ترامب لهيمنة حزبه على مجلس النواب فتحت الباب أمام سيناريوهات عدة، منها إمكانية عزل ترامب من منصبه، وإن تكن احتمالا بعيدا، إلا أن القضايا الشائكة التي تتعلق بترامب وعلى رأسها قضية التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الماضية وتحقيقات مولر، إضافة إلى فضائح ترامب المتتالية وسياساته المتطرفة، قد تدفع بالديمقراطيين الذين أصبحوا أغلبية في البرلمان حاليا إلى الضغط من اجل تسريع وتيرة التحقيقات وإخراجها من سيطرة البيت الأبيض.

 

عمليا تستغرق إجراءات العزل بعض الوقت وتتطلب تهيئة الأرضية السياسية أولا، وحتى بحصول الحزب الديمقراطي على غالبية الأصوات في مجلس النواب، فإن مجلس الشيوخ لا يزال يحتاج إلى أغلبية بثلثي الأعضاء لعزل الرئيس، وحاليا استطاع الجمهوريون السيطرة على مجلس الشيوخ الأمريكي.

 

إضافة إلى الإجراءات القانونية، فإن الموقف السياسي لزعيمة الديمقراطيين نانسي بيلوسي اكدت أن الوقت غير مناسب لتصبح قضية تنحية الرئيس هي الأولى على قائمتهم، لكنها مع فرض ضوابط ومحاسبة أكبر لقرارات إدارة ترامب.

 

وحسب تحليلات لصحف أمريكية، فانه من المتوقع أن ينتظر الحزب الديمقراطي إلى حين ظهور نتائج تحقيق مولر لاتخاذ إجراءات حاسمة في القضية، والتي من بينها الشروع في إجراءات العزل، وذلك لكي يكون الموقف حاسما من جهة، ولا يرغب الديمقراطيون في بدء فترتهم الانتخابية الجديدة بعزل رئيس، فذلك قد يسبب عزوف الأمريكيين عن التصويت

الوسوم

فاتن عمري

عضو تحرير فريق مجلة ميم

مقالات ذات صلة

اترك رد