مجتمعسياسة

الديمقراطيون يستعيدون الكونغرس الأمريكي من الجمهوريين بعد 8 سنوات

 

بعد 8 سنوات من فقدان الأغلبية في الكنغرس الأمريكي، تمكن أمس، الديمقراطيون من استعادة سيطرتهم على مجلس النواب في الانتخابات النصفية في الولايات المتحدة الأمريكية، من الجمهوريين الذين ينتمي إليهم الرئيس دونالد ترامب، وهو ما مثل ضرب لأجندته في الكونغرس في السنتين المقبلتين من فترة رئاسته.

 

فيما تمكن الجمهوريون من المحافظة على أغلبية مجلس الشيوخ، وهو مايعكس انقساما محتملا في البرلمان الأمريكي في الأيام المقبلة.

و جرت انتخابات التجديد النصفي للكونغرس أمس الثلاثاء، لاختيار جميع أعضاء مجلس النواب وعددهم 435، و35 من أعضاء مجلس الشيوخ البالغ عددهم 100، و36 من مناصب حكام الولايات الخمسين، وفق تقارير.

وتعتبر هذه الانتخابات من أهم الاستحقاقات الانتخابية النصفية في الولايات المتحدة خلال الأعوام الأخيرة، لا سيما أن نتائجها ستؤدي دوراً مهماً في تحديد مسار ما تبقى من ولاية ترامب.

وذكرت تقارير أن  الديمقراطيين قد حققوا فوزهم بصورة مبكرة بعد تأمين فوزهم في عدة ولايات أمريكية، وهي واشنطن وميامي وديترويت ودنفر وفيلادلفيا ونيوجيرسي، بـ 200 مقعد مقابل 186 للجمهوريين، وسط توقعات بأن تصل الأغلبية إلى 35 مقعداً.


ووفق صحف عالمية، وصفت الانتخابات بأنها واحدة من أكثر الانتخابات إثارة للانقسام، وأنفق فيها أكثر من خمسة مليارات دولار على الدعاية الانتخابية، فإن هذا الفوز سيؤثر سلبياً على سياسات ترامب، وعلى المشاريع التي يطرحها، مثل بناء جدار على الحدود مع المكسيك، لمنع دخول المهاجرين من خلاله إلى الولايات المتحدة.


من جانبه  وصف الرئيس الأمريكي نتائج الانتخابات النصفية في تغريدة له بـ”النجاح الهائل”، فيما ذكرت صحف أنه
اتصل ترامب بنانسي بيلوسي زعيمة الديمقراطيين، مهنئا إياها بفوز الديمقراطيين بأغلبية مقاعد مجلس النواب.

تمثيل نسائي كبير

ووفق تقرير للبي بي سي، فقد سجلت المرأة رقما قياسيا في الترشح خلال انتخابات التجديد النصفي، حيث تحقق فوز أربعة نساء ديمقراطيات، أولهن المسلمتين رشيدة طليب وإلهان عمر بمقعدين في الكونغرس عن ولايتي ميتشغان ومينيسوتا، فيما ينتظر أن تصبح شاريس ديفديس في كنساس وديبرا هالاند من نيومكسيكو أول أمريكيتين من السكان الأصليين تدخلان الكونغرس، وتعد الكسندرا أوكاسيو – كورتيز (29 عاما)  أصغر أمريكية تفوز بعضوية الكونغرس.

وقالت نانسي بيلوسي زعيمة الديموقراطيين، في كلمة لها أمام أنصار حزبها: “غداً سيكون يوماً جديداً في تاريخ أمريكا، مع سيطرة الديمقراطيين على مجلس النواب”.

 

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد