مجتمعسياسة

اليوم الداعية الشيخ سلمان العودة يواجه إمكانية الحكم بالإعدام في محاكمة سرية

 

من المنتظر أن تعقد اليوم محكمة الإرهاب “الجزائية المتخصصة” في المملكة العربية السعودية، ثالث جلسة محاكمة سرية للشيخ الدكتور سلمان العودة، وفق ما أعلن عنه حساب معتقلي الرأي.

 

وقال حساب معتقلي الرأي على صفحته بتويتر، إن محكمة الإرهاب “الجزائية المتخصصة” ستعقد، صباح الثلاثاء 30 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، ثالث جلسات المحاكمة السرية للشيخ سلمان العودة”، معربا في الأثناء عن مخاوفه من إصدار الحُكم ضد العودة في هذه الجلسة، التي ستكون “سرية ومثيرة للمخاوف”، وفق قوله.

وصباح اليوم، غرد حساب معتقلي الرأي أنه بعد قليل تبدأ جلسة المحاكمة الثالثة للشيخ أمام محكمة الإرهاب “الجزائية المتخصصة”، مشددا على أن الشيخ يواجه خطر توجيه حكم بالإعدام ضده بسبب 37 تهمة زائفة !

وفي ذات السياق، أعربت منظمة العفو الدولية “أمنستي”، عن مخاوفها من إمكانية إصدار القضاء السعودي حكماً بإعدام ستة معتقلين بينهم العودة والناشطة إسراء الغمغام.

وقالت في تغريدة نشرتها على حسابها بتويتر “من المتوقع أن يحضر رجل الدين الشيخ سلمان العودة الجلسة الثالثة للمحاكمة في 30 أكتوبر وقد يواجه حكم الإعدام في  لممارسته السلمية لحقه في حرية التعبير بعد مطالبة النيابة بإعدامه.

وطالبت أمنستي السلطات السعودية بالتخلي عن أية خطط لإصدار أحكام بالإعدام والإفراج عن جميع سجناء الرأي.

وفي ال26 أكتوبر/ تشرين الأول، أصدرت منظمة العفو الدولية تقريرا حول المطالبات المتكررة من النيابة العامة في المملكة العربية السعودية بإعدام نشطاء ورجال دين”.

وقالت المنظمة ان السلطات السعودية تكثف من حملتها لقمع المعارضة، وهو ما يتجلى في مطالبة النيابة العامة ُمؤخرا بإعدام عدد من رجال الدين والمتظاهرين الذين يحاكمون أمام “المحكمة الجزائية المتخصصة”، وهي المحكمة المختصة بمكافحة الإرهاب في السعودية.

وأشارت إلى أنه من المقرر أن يمثل ستة أشخاص أمام “المحكمة الجزائية المتخصصة” الأسبوع القادم لحضور جلسات محاكمتهم، ومن المحتمل أن يكونوا عرضة للحكم عليهم بالإعدام بسبب تهم تتعلق بممارستهم السلمية لحقهم في حرية التعبير وحرية تكوين الجمعيات وحرية الاجتماع.  ومن بين هؤلاء رجل الدين البارز الشيخ سلمان العودة والناشطة إسراء الغمغام.

وكانت النيابة العامة في السعودية، قد وجهت للداعية الدكتور سلمان العودة، في وقت سابق 37 تهمة متعلقة بالإرهاب، وطالبت القضاء بـ”القتل تعزيراً”، وراجت في الأثناء أنباء عن مساعي من السلطات السعودية لفرض عقوبة الإعدام عليه.

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.