دين وحياة

الشيخ عبد الرحمان الحفيان: أبرز علماء القراءات في تاريخ تونس الحديث

#مزامير داوود

 

تزخر البلاد التونسية بموروث واسع من المقرئين والمرتلين لكتاب الله عز وجل، على غرار الشيخين البراق رحمها الله وغيرهما من الأصوات التي سنكتشفها تباعا ضمن سلسلة “مزامير داوود”.

والبداية ستكون مع الشيخ  العلامة الدكتور عبد الرحمان الحفيان رحمه الله، الذي يعد أحد أبرز علماء القراءات في تونس المعاصرة ورائدا من رواد الدعوة الاصلاحية الحديثة في البلاد، كما عرف بغزارة علمه وانكبابه على تعلم القرآن الكريم وتعليمه للكبار والصغار، حتى أضحى منارة في تاريخ تونس الحديثة، متحصل على العالمية في القراءات وعلوم القرآن والصوتيات، من الزيتونة والأزهر الشريف.

كما كان الشيخ الحفيان إماما خطيبا ومدرّسا برابطة الجمعيات القرآنية، وعضوا بلجنة تصحيح المصاحف العامة ومديرا متخصصا في القرآن وعلومه بإذاعة “الزيتونة”، كما كانت له مؤلفات في علم التجويد والتلاوة

 

الزيتوني الأزهري

ولد الشيخ الدكتور عبد الرحمان الحفيان سنة 1953، بجهة مكثر التابعة لمحافظة سليانة، التحق بالكتّاب أين حفظ ماتيسر من كتاب الله، ثم التحق بالمدرسة الإبتدائية والثانوية ومنها إلى جامعة الزيتونة، أين تتلمذ على يد ثلة من الشيوخ الأجلاء، على غرار الشيخ الخطوي دغمان، وتخصص في علم القراءات، رواية ودراية.

من الزيتونة شد العلامة الشيخ الحفيان الرحال إلى  جامعة الأزهر الشريف، لينهل مزيدا من العلوم الشرعية على يد شيوخ أكفاء، وأعدّ  هناك أطروحة دكتوراه دولة حول القراءات.

لم يكتف الشيخ الجليل عبد الرحمان الحفيان، بما حصل من العلوم الشرعية، فسافر أيضا إلى العاصمة الفرنسية باريس أين درس مادة الصوتيات، ليعود بعدها إلى البلاد التونسية.

وقد تحصل الدكتور عبد الرحمان الحفيان على الشهادة العالية للقراءات وعلوم القرآن والصوتيات، و شهادة التخصص للقراءات وعلوم القرآن والصوتيات و الشهادة العالمية للقراءات وعلوم القرآن والصوتيات.

 

 

في تونس كانت مسيرته حافلة، حيث عمل العلامة الشيخ عبد الرحمان الحفيان أستاذا متعاقد بالمعهد الأعلى للشريعة وأستاذا زائرا ومدرسا برابطة الجمعيات القرآنية، كما كان عضوا بلجنة التحكيم الدولية لمسابقة حفظ القرآن الكريم وتفسيره وترتيله وتجويده، خاصة في مكة والقاهرة.

علاوة على أنه مثل عضو لجنة تصحيح المصاحف العامة وتصحيح المصاحف بالمجلس الإسلامي الأعلى بالوزارة الأولى. كما أشرف على تصحيح مصحف الجمهورية التونسية (رواية قالون).

 

مرتل إذاعة الزيتونة

كان الشيخ عبد الرحمان الحفيان صاحب الصوت الشجي والنغمة المترنمة في ترتيل آيات بينات من كتاب الله عز وجل، الذي عرفناه لسنين عبر أثير موجات إذاعة الزيتونة للقرآن الكريم، فكان مرتلا ومحفّظا ومعلما لأحكام القراءات والترتيل ومفسرا لمعاني القرآن الكريم، حيث كان أول من فتحت له أبواب إذاعة الزيتونة، هي أول إذاعة للقرآن الكريم بالبلاد التونسية.

 

 

توفي الشيخ عبد الرحمان الحفيان في الخامس من ديسمبر/ كانون الأول 2010، بعد عودته من مناسك الحج، وقد نعاه مدير إذاعة “الزيتونة” الدكتور كمال عمران رحمه الله، واصفا إياه بأنّه كان “خادما للقرآن”.

خلف الشيخ العلامة رصيدا كبيرا من المؤلفات والإنجازات ومن أشهر أعماله  كتاب” المختصر المفيد في علم التجويد”، الذي قدم فيه الدكتور أحكام وتعاليم إخراج الحروف من مخارجها مع إعطاءها صفاتها كلها بأسلوب لا تعقيد فيه. و قد ربطه بالمنظومة الشهيرة لإمام القراءات أبي الخير محمد بن محمد الشهير بابن الجزري.

 

 

ومن أبرز مؤلفاته الخالدة أيضا “تحقيق رسالة ابن الجزري (قراءة نافع) مع المرحوم الشيخ محمد الشاذلي النيفر  تأليف المختصر المفيد في علم التجويد تأليف الأخطاء عند الأئمة والقراء (في سورة الفاتحة)”.

وقد  تحدث الدكتور عبد الرحمان الحفيان، عن دواعي تأليف هذا الكتاب فقال” فلما رأيت طلاب رابطة الجمعيات القرآنية ومدرسة عمر بن الخاطاب لتحفيظ القرآن وترتيله بتونس، والأئمة والقراء في جميع الأقطار الإسلامية، في حاجة ماسّة إلى كتاب يوضح لهم كيفيّة قراءة سورة الفاتحة قراء صحيحة مجوّدة، كما أنزلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبيان أوجه الخطأ التي تقع فيها، وخاصة القراءات الشاذة التي أجمع الجمهور أنها تبطل الصلاة، ونرى بعض إخواننا الأئمة الذين كثيرا ما يقعون في المحظور ولأن سورة الفاتحة هي القاعدة الأساسية لركن من أركان الاسلام ألا وهي الصلاة.

 

 

وأضاف  رحمه الله “فلا بد من اتقانها وإخراج حروفها من مخارجها، مع إصباغ صفاتها عليها لذا رأيت من الضروري أن ألفت انتباه إخوتي الأئمة، إلى تعليم سورة الفاتحة على يد أهل الإختصاص، فإن صلحت الفاتحة صلحت الصلاة وإن فسدت فسدت الصلاة وسائر عمله وهي أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة”

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.