مجتمع

 في المغرب.. فيديوهات الاغتصاب تشعل مواقع التواصل الاجتماعي

 

مرة أخرى انتشر فيديو جديد لجريمة اغتصاب فتاة من طرف مراهقين في المغرب.

وأشعل الفيديو مواقع التواصل الاجتماعي فقد طالب المعلقون بالبحث وتقصي الفاعلين وإنزال اشد العقوبات بهما، خاصة بعد ان انتشرت في الفترة الأخيرة حالات مشابهة.

 

وظهرت الفتاة في مقطع الفيديو موثقة اليدين في مكان خال بعيد عن العمران، وهي تبكي وتستغيث وتتوسل بينما يقوم أحد المعتدين بتجريدها من ملابسها ويقوم المعتدي الثاني بتصوير المشهد ضاحكا، ثم طلبا منها ان تعطيهما 200 درهم كي يتركاها وشانها.

الفيديو صدم الشارع المغاربي خاصة وانه لم تمض سوى 24 ساعة على انتشار فيديو آخر يوثق عملية شروع شاب في عملية اغتصاب وحشية لفتاة في الطريق العام، بالقرب من مركز تجاري شهير، بالدار البيضاء، وفق ما بيّنت تعليقات رواد مواقع التواصل الاجتماعي، ومن المرجح أن يكون الذين وثّقوا الفيديو، هم موظفون بهذا المركز.
انصبت التعليقات على الفيديوهات بضرورة إيقاف المعتدين و تقديمهم للمحاكمة، كما شدد العديد على ضرورة معاقبة الشخص الذي قام بتصوير فيديو اغتصاب الشاب للفتاة قرب المركز التجاري لكونه لم يقدم يد المساعدة لها.

وذكّر المعلقون بحوادث مماثلة شهدتها المغرب منذ فترة قصيرة، أبرزها كان مقطع فيديو يظهر مراهقاً وهو يحاول اغتصاب طالبة صغيرة لم يعبأ لبكائها، بل واصل الجريمة وأمام كاميرا صديقه.

وقبل ذلك ظهر مقطع فيديو يصور عدد من المراهقين يحاولون اغتصاب فتاة والاعتداء عليها داخل حافلة.

انتشار هذه الظاهرة، الاغتصاب والتصوير مسألة طالب رواد مواقع التواصل بان تصبح العقوبة مضاعفة لكونها تحمل التشهير بالضحية وعادت بعض الأصوات لتطالب بعقوبة الإخصاء للمعتدين جنسيا،  وعقوبة الإعدام ، كما طالبوا بمعاقبة كل من ينشر مثل هذه المقاطع المصورة واعتباره شريكا في الجريمة.

 

 

 

وكانت المديرية العامة للأمن الوطني بالمغرب أعلنت في بلاغ  أن قوات الأمن تفاعلت بصورة جدية مع المسألة وتمكنت من تحديد مكان اقتراف هذا الفعل الإجرامي بالقرب من السكة الحديدية في منطقة عين السبع في الدار البيضاء.

الوسوم

فاتن عمري

عضو تحرير فريق مجلة ميم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.