مجتمع

في اليوم العالمي للفقر ..مصريون يرثون الأوضاع الإجتماعية بالبلاد

 

بمناسبة اليوم العالمي للفقر، دشّن رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر وسما ضمنوه كل غضبهم وانتقاداتهم للنظام المصري، معتبرين أنه السبب الرئيسي في وصول البلاد إلى المراتب الأولى كأفقر الشعوب في العالم، وانهيار المقدرة الشرائية وندرة السلع والمواد الاستهلاكية.

 

 

 

 

كما تندر مغردون بخطابات السيسي التي يدعو فيها الشعب المصري للتحمل والصبر، فكتب صاحب حساب مني أحمد “سؤال يطرح نفسه السيسي قال؛ آحنا فقراااء أوووي ازاي هانقضي على الفقر والرئيس قعد عشر سنين تلاجته مفيهاش غير المية لازم نضحي عشان ماااسر ولازم نضحي عشاان نملي تلاجة الريس اتبرع للريس بجنيه اقصد لمصر”.

 

أما صاحب حساب ثائر حر فقد كتب “وواقع الفقر في مصر بعد سنوات من الانقلاب الذي أكل الأخضر واليابس وتسبب في زيادة نسبة الفقراء بشكل لا مثيل له، وانتقلت فئة كبيرة من الطبقة المتوسطة إلى قوائم الفقراء ومحدودي الدخل بسبب سياسات الإفقار”.

وغرّدت د.فضيلة نذير منتقدة النقص في المستشفيات والماء الصالح للشراب قائلة “نحن في أمس الحاجة إلى محطات للماء الصالح للشرب حتى نعيش الى مستشفيات حتى نتعالج لا الى مساجد مزخرفة وقباب مذهبة تدعو لنا بالشفاء ثم يصلى علينا فيها صلاة الجنازة نحتاج الى أطباء ومهندسين وعلماء في كل مجالات الحياة لا الى من يذكرنا بالآخرة وهم يسرقون منا الدنيا”.

كما تناقل ناشطون وسم “يسقط حكم العسكر”، فشارك سامي فريد صورة علق فوقها “العسكر هم من أفقروا مصر”.

وقالت آمنة في تغريدة تحت نفس الوسم”طب ازاى عايزين يقضوا على الفقر والشعب بيكح تراب والعصابه شغاله نهب فى ام البلد واللى صانها مسجون واللى دافع عنها شهيد دا انتوا لسه هتشوفوا ايام قرعة”.

وشارك حساب ترنيمة أمل صورة لسيارة عسكرية بصدد توزيع التموين قائلا “منظر لن تراه الا ف مصر فقط وكأنهم يتلذذون بذل الناس وحاجتهم يتباهون أنهم يمدون ايديهم بما هو حق لهذا الشعب وكأنهم يمنون عليهم به لعنة الله ع العسكر”

ونشر حساب ثائرة ربعاوية صورة تحمل إحصائيات حول الانتحار في مصر علقت علبيها قائلة” معدلات الانتحار تفاقمت منذ الانقلاب العسكري وأصبح الانتحار ظاهرة يومية تتحدث عنها وسائل الإعلام المحلية والعربية والأجنبية عدد المنتحرين يزيد على أربعة آلاف منتحر كل عام بسبب انتشار الفقر والبطالة حتى وصل 45% من المصريين يعيشون تحت خط الفقر”.

ياسمين علقت ساخرة تحت وسم “مصر دولة الجيش” قائلة ” لسان حال بلحة.. هاتقولي الفقرا ومشاكلهم!؟ دي مسائل عايزة التفانين وأنا رأيي نحلها رباني ونموت كل الجعانين.. “الشيخ امام”

بينما قالت ريحانة” سميح ساويرس: أنا أفقر أخواتى بمليار و300 مليون دولار وأنا أغنى أخواتى ب 600 جنيه و2 فستان وشوز وجاكيت شتوى”.

وكانت مواقع إعلامية مصرية معارضة على غرار موقع “بوابة الحرية والعدالة” قد نشرت سابقا إحصائيات غير رسمية عن معدلات الفقر، تبين ارتفاع معدلات الفقر في مصر إلى 17.6٪ في الحضر، و32.4٪ في المناطق الريفية، بينما وصلت نسبة الفقر بين قاطني المناطق العشوائية إلى 42٪، بينما توقفت الحكومة عن إصدار نشريات حول الوضعية الاقتصادية  ومعدل الفقر للمواطنين منذ سنة 2015.

الوسوم

فاتن عمري

عضو تحرير فريق مجلة ميم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.