فيديومجتمعاختيار المحررين

الفتيات الغزّيات يقبلن على تعلّم السباحة

محمد أبو دون- غزة

 

داخل أسوار نادي بيت لاهيا الرياضي شمال قطاع غزة، تجتمع فتيات غزيات لتعلم السباحة، في خطوةٍ تلقى في بعض الأحيان رفضًا مجتمعي.

تتنوع قصص الفتيات المُقبلات على تعلّم السباحة، لكنّ أبرزها قصة الطفلة فاطمة أبو شدق (14 عامًا)، التي قتل الاحتلال والدها خلال عدوان عام 2014 على غزة.

تقول فاطمة إنّها تتعلم السباحة كما كان يريد والدها الشهيد، وتسعى للمشاركة في أولمبياد طوكيو 2020، وتعمل جاهدة لتحقيق حلمه في أنّ تصبح أول منقذة بحرية في فلسطين

مراسل “ميم” في غزّة زار الفتيات داخل المسبح، وأعدّ هذا التقرير.

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.