منوعاتغير مصنف

صور مقاعد Tunisair لدى محل لاصلاح السيارات تثير جدلا واسعا في تونس

أثارت صور لمقاعد طائرات الخطوط الجوية التونسية أمام محل مختص في إصلاح مقاعد السيارات جدلا واسعًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وتداول رواد الفايسبوك ، وهو الفضاء الافتراضي الأوسع انتشارا في تونس ،  ما يبدو أنه واجهة محل لإصلاح السيارات ، مشيرين إلى أن المقاعد الواضحة في الصور تتبع إحدى طائرات الخطوط الجوية التونسية .

و أبدى نشطاء المجتمع المدني استيائهم من هذا المشهد معتبرين إياه أحد الفصول الحزينة للفساد الذي ينخر هذه المؤسسة الحكومية.

وفي هذا السياق ، قال الناشط المدني علي بن يحيى ، في تصريح ل”مجلة ميم” : ” إن خوصصة شركة الخطوط الجوية التونسية أضحى ضرورة ملحة لإيقاف هذه المهزلة التي يتحمل عبئها دافعو الضرائب.” ، وفق تعبيره.

واعتبر المدون زياد حمودة أن ” هذه الصور هي تكملة لمسلسل من التجاوزات التي تشهدها الشركة معمقة من حجم خسائرها المهول ، و هو ما حد من فعالية الحلول الترقيعية التي اعتمدتها  الحكومات المتعاقبة لإنقاذ الشركة من الإفلاس.”

في المقابل، نفى صاحب محل إصلاح السيارات محمد بن سالم ما تناقلته المواقع الاجتماعية ، مشددا على أن الصور ” مفبركة” و الخبر” لا أساس له من الصحة”.

و كشف محمد بن سالم ، في تصريح خاص ل”مجلة ميم” ، أنّه تلقى عشرات المكالمات للاستفسار عن الأمر، لافتا إلى أنه استغرب وجود صور محله في ” الفايسبوك” ،  مع إضافة مقاعد وهمية للإيهام بأنها لشركة الخطوط الجوية التونسية.

و اشار المتحدث ذاته أن المدير العام لشركة الخطوط الجوية التونسية ،السيد الياس المنكبي ،  اتصل به للاستفسار عن الصور المتداولة ، منوها الى أنه قام بتوضيح المسألة له و التزامه بعدم الانخراط في أي حملة تهدف إلى  ضرب واحدة من أكبر المؤسسات الحكومية في البلاد.

و أضاف محمد أنه لن يقبل  مطلقا ان يسئ إلى سمعة محله الذي ورثه عن والده منذ سنة 2005 ، بالتورط في صفقات تفوح منها رائحة الفساد.

و يرى المراقبون ان هذه الصور لن تأثر في سمعة شركة الخطوط الجوية التي تحسنت أرقام معاملاتها بشكل ملحوظ ، وسط توقعات ببلوغ اكثر من 4 ملايين مسافر عبر مختلف رحلاتها مع موفى سنة 2018.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.