مجتمعاختيار المحررينغير مصنف

مطلقات راديو.. إذاعة نسائية لمطلقات مصريات

رشا محمود- القاهرة- مجلة ميم

 

بصوت رخيم وكلمات مرحبه تبدأ محاسن صابر فقرتها الاذاعية ببرنامج “يامفهومين بالغلط” على “مطلقات راديو” التي انطلقت رسمياً في 1 أكتوبر 2010، من بيتها في مدينة الزقازيق التابعة لمحافظة الشرقية في مصر.

 

قررت “صابر” نقل تجربتها في الطلاق بعد ان عانت حين كانت منهمكة في انهاء زواجها من مشاكل قانونية واجتماعية وتحويلها إلى مشروع لمناقشة قضايا الطلاق من مختلف الزوايا، في محاولة منها لتغيير نظرة المجتمع للمطلقات والتوعية بشأن الإجراءات القانونية للطلاق ونشر الوعي بشأن حقوق المطلقات والخدمات المحتملة التى تقدمها الدولة لهن.

 

أطلقت صابر باحثة الدكتوراه الحائزة على ماجيستير في الحضارة الإسلامية في آسيا وتبلغ 40 عاماً وهي أم لطفل بعد زواج دام أربع سنوات.. البداية كانت حينما عشت تجربة خاصة مع الطلاق وقررت إطلاق مدونتي الخاصة بعنوان “عايزة اتطلق و..”، عام 2008 وكنت أعبّر فيها عن المشاكل التي أواجهها كمطلقة في المحاكم وفي المجتمع، إضافة إلى الضغط الذي يُمارس على النساء المصريات بوجه عام سواء المطلقات أو المتزوجات”.

 

محاسن صابر

 

“عندما يفتقد الأمان فى الحياة الزوجية وتصبح الطمأنينة حلما بعيد المنال فمرحبا بأبغض الحلال” كانت افتتاحية مدونة “عايزة اتطلق” ، التى قررت “صابر” تدوين أفكارها بها على الإنترنت ومناقشتها مع متابعيها، عن معاناة النساء في المجتمع المصري، من وجهة نظرها، مثل “عشان تبقي ملطشة” التي تناولت فيها ظاهرة نبذ المجتمع للمطلقة والأرملة، و”فلسفة الضرب والطرح والقسمة والنصيب” التي تتحدث عن إساءة استغلال الرجال لآية الضرب الواردة في القرآن الكريم، استنادا لتفسيرات فقهية تتسم بالذكورية، في حين أن بعض الفقهاء يؤولها على أنها تعني الإعراض والأنصراف عن المرأة الناشز، بمعنى الإضراب، لا حث الرجل على تعنيف زوجته، في حين أن الرسول صلى الله عليه لم يضرب لا امرأة ولا صغيرا قط في حياته.

 

وعن قبول المجتمع بفكرة “مطلقات راديو” قالت “صابر” في تصريح لمجلة ميم  “تعرّضت لانتقادات كثيرة و هجوم لاذع، بعد ان طرحت الفكرة على المدونة ، ولكن ايضا هناك من رحبوا بها وبمرور الوقت صار له عدد كبير من المتابعين، وكان عدد المتطوعين للعمل فيه 25 رجلاً وامرأة تراوح أعمارهم بين 22 و50 سنة، وكان من بينهم طبيب نفسي ومتخصصون اجتماعيون يعدّون برامج تساعد المطلقات على عيش حياة مثمرة وسليمة نفسياً واجتماعياً. بالإضافة إلى أغان لمغنّين مصريين شباب غير معروفين، وأهدت إلى الراديو فرقة إيطالية بعض أغانيها.

 

لم يكن هدف الراديو، الذي يبث 14 برنامجاً يومياً من الثامنة صباحاً حتى منتصف الليل على الإنترنت، مهاجمة المجتمع بشكل عام والرجل بشكل خاص، ولكن هدفه كان طرح القضايا الاجتماعية بشكل موضوعي ومحاولة إيجاد حلول لها. هكذا بُثّت برامج مثل “طليقك على ما تعوديه”، وهو للتوعية على أهمية استمرار العلاقة الإنسانية بين الأب والأم بعد الطلاق حفاظاً على حالة الأطفال النفسية، و”ابنك على ما تربيه”، لتوعية المطلقة بالطريقة الصحيحة لتربية أبنائها، و”يا مفهومين بالغلط يا أحنا”، الذي يناقش الضغوط التي تتعرض لها المطلقة من المحيطين بها.

 

وعن الاتهامات التى توجه للراديو بكونه منحازاً للجانب النسائي تقول “صابر” :”نحن لدينا العديد من الأفكار والبرامج التى تقدم نصائح للرجل والمرأة حتى يتجنبوا فكرة الطلاق ويتجاوزوا  خلافتهما بهدوء، لذا نحاول أن نناقش من خلال برنامج “قبل ما تقول يا طلاق” أغلب الأسباب التى قد تؤدى الى مشاكل زوجية ممكن تصل الى الطلاق منها تدخل الحموات فى حياة أبناءهم والبخل والضرب كما أننا نقدم من خلال متخصصين فى علم النفس والإجتماع النصائح التى تضمن الإستمرار والإستقرار مثل الحفاظ على الكلمة الطيبة وتبادل الهدايا البسيطة والتعاون فى تربية الأولاد وتحمل مسئولية الأسرة، فكل هذه الأشياء من شأنها أن تمنح الطرفين شعورا بالأمان ورغبة فى الحفاظ على الحياة الزوجية. كما أننا نقدم برنامج  “مذكرات مطلق” والذى يحكى فيه الرجال تجربتهم مع الطلاق وأثره النفسى عليهم”.

 

 

وتشكو النساء لمحاسن في مطلقات راديو من أنهن عرضة للتحرش والطمع الجنسي بشكل خاص، لأن الكثيرين يحسبون أنه يسهل الإيقاع بهن واستغلالهن.

 

وأكّدت صابر أن “هدف الراديو لم يكن تذكير المرأة المطلقة بخيبتها في الحياة ونكأ جراحها، إنما بث الأمل فيها ومنحها القوة حتى تستطيع استئناف حياتها من جديد”. وأضافت أنه “جاري تحديث برامج الراديو لإعادة بثه من جديد قريباً”.

 

وتشهد صفحة راديو المطلقات التي يتابعها 8,4 ألف متابع ردود أفعال متباينة في المجتمع المصري. كتبت نعمة جمال على صفحة الإذاعة «صفحة جميلة جداً وبتوصل صوتنا للمجتمع وفكرة حلوة في حد ذاتها أن هي بتعرّفنا حقوقنا اللي لينا واللي علينا”.

وعلق عبدالله عبد اللطيف أن “المطلقه ليس لها ذنب في طلاقها بجوز الزوج هو سبب الطلاق وهي غير راضيه عن تصرفاته التي اجبرت عليها وان تطلب الطلاق لتكون زوجه لرجل يفهم معنى الزوجيه ولا اقول كل زوج هو السبب ولكن ممكن ان تكون الزوجه سبب في الطلاق علي اية حال المطلقه ليست في الكلمه مشكله بان تتزوج من اخر وتكمل حياتها كما تحب” ، بينما وصف عمرو علام الراديو بمثابة “مشرط الجرّاح” حيث قال :” لماذا ادعاء المثالية فى مجتمع يعانى من الفساد الإجتماعى، هذه الصفحة هى مشرط الجرّاح”.

 

أعلى النموذج

وأطلقت الإذاعة مبادرات متعددة لمساعدة المطلقات على اكتساب مهارات مختلفة تساعدهن على الاندماج في سوق العمل من بينها تعليم المطلقات برامج “الفوتوشوب” والبرمجة  والتسويق الإلكتروني، و تعتبر ذلك يمنح المطلقات الفرصة لتحسين دخولهن ومنحهن الأمان المادي، وتطمح “صابر” أن يتحول مطلقات راديو لمحطة إذاعية وتلفزونية أرضية لجميع أفراد الأسرة.

 

وتبلغ نسبة المطلقات في مصر حسب إحصائية أصدرها الجهاز المركزي للإحصاء أنَّ عدد المطلقين فى مصر 710 آلاف و850 نسمة، وتزيد الإناث المطلقات بنسبة 64.9% عن الذكور بنسبة 35.1%.. في مقابل 938 ألف حالة زاوج.

 

كما أصدر مركز المعلومات التابع لمجلس الوزراء المصري تقريرًا يؤكد أن نسب الطلاق في مصر هى الأعلى عالميًا، وكثرت المراكز التى أخذت على عاتقها الاهتمام بهذه الكارثة لتصدر البيانات عن أعداد حالات الطلاق في اليوم الواحد بل وبالدقيقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد