رياضة

الرباعة الشابة غفران بالخير تشرف تونس بأول ذهبية من أولمبياد الشباب بالأرجنتين

 

تمكنت الرباعة التونسية غفران بالخير من تشريف تونس بعد تتويجها بالميدالية الذهبية في مسابقة رفع الأثقال لوزن أقل من 58 كغ، محققة أفضل مجموع  194 كغ، ومتفوقة على الرباعة المصرية نعيمة سعيد فهمي المتوجة بالفضية بمجموع 187 كغ، والأمريكية بيتون براون صاحبة البرونزية بمجموع 186 كغ.

 

كما تصدرت الرباعة التونسية الشابة مسابقة الخطف 85 ثم 88 ثم 90كغ، وكذلك في مسابقة النتر التي رفعت خلالها 105 ثم 107 كلغ، متفوقة على نظيرتها المصرية نعيمة سعيد فهمي ومنافستها الأمريكية بيتون براون.

 

 

وتجدر الإشارة فان غفران بالخير تعد أصغر رباعة تحرز الذهب في تاريخ الدورات المتوسطية وكان ذلك خلال مشاركتها بتاراغونا الإسبانية في شهر جوان الفارط ، كما حازت على الميدالية الفضية ببطولة العالم للوسطيات لهذا العام.

وبذهبية غفران ارتفع رصيد تونس الى ثلاث ميداليات في أولمبياد الشباب بالأرجنتين، بعد أن حققت لاعبة الجيدو مريم الخليفي البرنزية وحقق لاعب التايكواندو محمد الجندوبي البرنزية في اختصاصه.

تتويج جعل النشطاء بمواقع التوصل الاجتماعي يثنون على أداء الرباعة الشابة وعلى تشريف الرياضات الفردية للراية التونسية في وقت عجزت فيه كرة القدم عن تحقيق هذه الانجازات.

 

 

 

 

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.