سياسة

انس الحطاب: من عيّنك ناطقة باسم الرئاسة؟

 

 

عقب لقاء جمع رئيس حزب حركة النهضة برئيس الجمهورية مساء الاثنين 8 تشرين الأول، أصدرت حركة نداء تونس بيانا غريبا موقعا من الناطقة الرسمية باسم الحركة أنس حطاب أعلنت فيه أن توافق نداء تونس ورئيس الجمهورية مع حزب حركة النهضة قد انتهى.

 

لم يكن الغريب هو صدور البيان، مهما كانت مخرجاته أو فحواه، لكن ما أثار التعجب وأطلق سيلا من الانتقادات الساخرة حول حزب نداء تونس، كان اضطلاع النائبة في البرلمان والناطقة باسم الحزب، أنس حطاب، المعروفة بموالاتها لشق نجل الرئيس، بتذييل البيان بإمضائها، في تجاوز صارخ وفجّ لكل البروتوكولات السياسية وأبجديات العمل السياسي، ومخالفة لقواعد مؤسسة الرئاسة التي صدر بمضمونها البيان.

 

استقالة مدير الديوان الرئاسي

تسبب البيان، حسب مصادر صحفية، في تقديم مدير الديوان الرئاسي سليم العزابي لاستقالته، وذلك على خلفية تجميد مهامه وحصاره، وبعد ان تحولت نائبة بالبرلمان إلى ناطقة رسمية باسم مؤسسة سيادية.

هذه الخطوة التي اتخذها مدير الديوان الرئاسي أكدت ان حزب نداء تونس يتهاوى، لكن التفاعلات جاءت ساخرة ومنددة بالمساس من هيبة مؤسسة الرئاسة والتي أظهرت ان رئيس الجمهورية يتموقع تحت مظلة حزبه وليس كرئيس لجميع التونسيين على السواء.

 

تفاعلات ساخرة ومنددة

بعد صدور البيان مباشرة، هاجم إعلاميون وصحفييون ونشطاء على مواقع التواصل الغلطة “المخزية’ التي أظهرت هشاشة وتشابك العلاقات داخل الحزب وتأثيرها على استقلالية مؤسسة الرئاسة، فكتبت الصحفية في جريدة الشروق منى البوعزيزي في تدوينة على فايسبوك “الاسم: انس حطاب
المهنة: سعيدة ڤراش
العمر: أربع سنين فشل سياسي
المستوى: فشل تام
وانتهى حزب نداء تونس للأبد ”

أما القيادي السابق في النداء عبد العزيز القطي فقد علّق واصفا بانه” أكبر فضيحة في تاريخ الدولة التونسية وتاريخ الحزب..بدأنا الحفر تحت القاع..إرحموا تونس..الرداءة والعبث بدون حدود”.

 

رحمة الصيد قالت”
السيدة أنس حطاب ولات ناطقة رسمية باسم الرئاسة يا سيدي!
معنتها بيان حزبي يتحدث عن لقاء لمؤسسة رئاسة الجمهورية
هزلت!”.

 

 

 

الصحفية صباح توجاني أيضا علقت بقولها” البيان الذي أصدرته حركة نداء تونس وذيلته ” المناضلة النظيفة” انس الحطاب عقب لقاء رئيس الدولة برئيس حركة النهضة…سيظل وصمة عار على جبين مؤسسة الرئاسة…هيبتها أصيبت في مقتل البارحة..بعد ان اتخذت من انس الحطاب ناطقة غير رسمية باسمها….

انس الحطاب، الفاقدة لكل مصداقية والكثير من القيم الأساسية في مسيرة كل سياسي؛ أطلقت امس رصاصة الرحمة على نداء تونس….انا لله وانا اليه راجعون…”.

 

 

من جهته، كتب خميس باي” فضيحة جديدة لكن بنفس الوجوه القديمة….لقد مررنا بالسرعة القصوى من هيبة الدولة إلى خيبتها وتشليك مؤسساتها من أجل عيون ولد بوه”.

 

 

هكذا يتمادى حزب نداء تونس، ممثلا في شق حافظ السبسي، في ترذيل نفسه ومؤسسات الدولة، بتصريحات فوضوية مثيرة للشفقة، وتخرج علينا نائبة من نائباته تصرح نيابة عن رئاسة الجمهورية، ضاربة بعرض الحائط التقاليد المتعارف عليها، وترسخ صورة كاريكاتورية للنداء الذي صوروه لنا يوما كحزب للدولة فيه من الكفاءات ما هو كفيل بتسيير 4 دول بأسرها!

الوسوم

فاتن عمري

عضو تحرير فريق مجلة ميم

مقالات ذات صلة

اترك رد