ثقافة

هل “فبركت” شركة مصر للطيران حوارا مع النجمة الامريكية درو باريمور؟

 

أثار حوار منشور على صفحات مجلة “حورس” الخاصة بشركة “مصر للطيران” والتي توزع على رحلات الشركة، أزمة مصداقية واتهامات بالفبركة والتحيل للصحفيين والشركة.

فقد نشرت مجلة “حورس” في آخر أعدادها ما ادعت انه حوار اجرته مع النجمة الامريكية العالمية درو باريمور، لكن بعض وسائل الإعلام ورواد مواقع التواصل الاجتماعي سرعان ما شنوا حملة على المجلة متهمين إياها بفبركة “الحوار ونشر “تخيلات وهمية” لا أساس لها من الصحة.

وكان الصحفي والمحلل السياسي آدم بارون من أوائل المغردين والمتهمين بعدم صحة الحوار، فقد قال “الحوار مع درو باريمور في مجلة مصر للطيران سريالي”.

أما النسخة الامريكية لصحيفة هافنتون بوست فقد قالت إن المتحدث الرسمي باسم النجمة أكد أن درو لم تجري الحوار، وأن فريقها يعمل حاليا على التواصل مع قسم العلاقات العامة بمطار القاهرة.

 

مصر للطيران تؤكد ..الحوار حقيقي

من جانبها، سارعت شركة “مصر للطيران” لتأكيد صحة الحوار، من خلال تغريدة نشرتها عبر حسابها الرسمي على توتير جاء فيها: “سيدي العزيز، هذا حوار مهني أجرته الدكتورة عايدة تكلا، الرئيسة السابقة لرابطة الصحافة الأجنبية في هوليوود، وإحدى أعضاء لجنة التصويت بالغولدن غلوب”

وصرحت أمل فوزي، رئيس تحرير مجلة “حورس”، لوسائل إعلامية مصرية، إن الحوار أجرته بالفعل الدكتورة عايدة تكلا، التي كانت قد نشرت عبر حسابها على مواقع التواصل صورا للقاء، وأكدت أن “تكلا”، هي الرئيسة السابقة لرابطة الصحافة الأجنبية في هوليوود، كما أنها مسجلة كمراسلة لمجلة “حورس”، و”نصف الدنيا” ولن تغامر بمسيرة مهنية عمرها 30 عاما وسمعتها بخطأ مدمر كهذا.

رئاسة الوزراء المصرية على الخط

في نفس الوقت، وبعد الجدل الكبير الذي أثاره الحوار المزعوم، قدم نائب مصري بالبرلمان بطلب إحاطة وتحقيق إلى رئاسة الوزراء، ووزير الطيران المدني، وطالب بطرح ازمة العلاقات العامة للشركة مع الممثلة الأمريكية للنقاش واتخاذ الإجراءات الازمة للحفاظ على سمعة السياحة المصرية بعيدا عن هذا الخطأ القاتل.

حوار مهين

 

وكان الحوار قد قدّم درو باريمور بعبارات مسيئة، حسب مغردين، وأورد تحليلا لشخصيتها وعلاقاتها الأسرية والعاطفية، واصفا إياها بعبارات “متحيزة ضد المرأة” ما أثار حفيظة العديد من محبي النجمة، ودفعهم للدفاع عنها، هذا فيما احتلت عناوين من قبيل ” حوار مزيف تنشره مجلة شركة مصر للطيران مع الممثلة العالمية درو بارتمور” عديد الصحف الأجنبية.

وجاء في مقدمة الحوار المنشور أنه “من المعروف أن باريمور كان لديها أكثر من 17 علاقة وخطبة وزواج، ويعتقد علماء النفس أن سلوكها هذا يعد طبيعيا لأنها افتقدت دور الرجل القدوة في حياتها بعد انفصال والديها عندما كان عمرها تسع سنوات فقط”.

وقالت الصحفية تكلا أيضا: “منذ ذلك الحين سعت باريمور لا إراديا للحصول على الاهتمام والرعاية من الرجال في حياتها، لكن للأسف لم تمض الأمور كما خططت دائما، وحتى الآن لم تنجح في أي علاقة لأسباب مختلفة”.

 

الوسوم

فاتن عمري

عضو تحرير فريق مجلة ميم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.