رياضة

بطلة شطرنج جزائرية تضحي بتتويج جديد رفضا للتطبيع 

 

مرة أخرى تسجل الرياضيات الجزائريات مواقف مشرفة ضد التطبيع مع الكيان الصهيوني، حيث خيّرت بطلة الشطرنج الجزائرية صابرينة الأطرش الانسحاب من الأولمبياد العالمي الذي تحتضنه مدينة باتومي بجورجيا وذلك بعد أن وضعتها القرعة أمام لاعبة إسرائيلية.

 

فحسب تقارير إخبارية جزائرية، شاءت الاقدار أن تضع القرعة، اللاعبة الإسرائيلية أليكسندروفا أليكسندرا، ضمن مواجهات ابنة الجزائر بالجولة الخامسة من المنافسات، وهو ما جعل صابرينة تفضل الانسحاب مضحية بلقب مهم من شأنه أن يعزز مسيرتها الرياضية.

وللاشارة فقد سبق لصابرينة التتويج بعديد الميداليات والألقاب، أبرزها لقب بطلة العرب سنتي 2014 و2016، وآخرها التتويج بثلاث برونزيات خلال البطولة الافريقية التي أقيمت بزامبيا.

وقبل صابرينة فقد سجل عديد الرياضيين الجزائريين مواقف رافضة للتطبيع، على غرار لاعبة الجودو مريم موسى التي حرمت من المشاركة في أولمبياد لندن بعد أن رفضت مواجهة الإسرائيلية شاهار ليفي خلال بطولة العالم بالعاصمة الإيطالية روما.

ولاعبة الجودو أمينة بلقاضي التي خيرت الانسحاب من بطولة الجيدو الدولية التي احتضنتها مدينة أغادير المغربية، بعد أن وضعتها القرعة مع منافسة اسرائيلية.

فضلا عن لاعب التايكوندو الجزائري، زكريا شنوف الذي ضحّى بكأس العالم، بعد أن رفض منازلة إسرائيلي، وحارس “الخضر” رايس مبولحي الذي رفض المشاركة في المباراة الودية التي جمعت فريقه السابق سلافيا صوفيا البلغاري وهابويل كغار الإسرائيلي.

 

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.