دين وحياة

تقارير أجنبية تكشف ارتفاع عدد المسلمين من النرويجيين

 

يقبل المواطنون النرويجيون على التعرف على الإسلام واعتناقه بشكل كبير، وهو ما أدى إلى زيادة أعدادهم بنسبة كبيرة، بحسب مانقلته مصادر إعلامية أجنبية.

 

وقال المؤرخ النرويجي الشهير كاري فوغت، من قسم الدراسات الثقافية بجامعة أوسلو واللغات الشرقية، أن ما يصل إلى 3000 نرويجي اعتنقوا الإسلام في السنوات القليلة الماضية، في الدولة الاسكندنافية، بعد أن كان يمثل فقط 500 مسلم في تسعينيات القرن الماضي.

وأفاد الباحث أنه “قديماً كانت النساء في النرويج يعتنقن الإسلام عبر الزواج، لكن هذه الظاهرة تغيرت الآن، باعتبار أنهن يبحثن عن الإسلام، ويقرأن الكثير من الكتب والمصادر عنه”.

وفي ذات السياق ذكرت الباحثة في مجال الأنثروبولوجيا، ليندا نورا أن العالم صار قرية صغيرة، والجميع بإمكانه اليوم الوصول من أي مكان إلى كافة المعلومات التي يريد معرفتها عن الإسلام

 

 

ويتزامن التقرير النرويجي، مع صدور تقرير “صناعة الإسلاميين” الذي  أصدره معهد” la montaigne” في أيلول/سبتمبر 2018، الذي انتهى في تحليله لتأكيد احتكار الإسلاميين لوسائل التواصل الاجتماعي، وهيمنتهم على الخطاب الإسلامي عبر الإنترنت، سواء ذلك على المستوى العالمي أو حتى في السياق الفرنسي نفسه، في ظل تصاعد ظاهرة الإسلاموفوبيا.

 


الإسلام في النرويج

ويمثل الإسلام دين أقلية في النرويج، ويعتبر ثاني أكبر دين بعد المسيحية، وتفاوتت التقديرات حول أعداد المسلمين بين 120000 في عام 2005 و 163،000 في عام 2009، وفي 2016، قدّر مركز بيو للأبحاث أن عدد المسلمين وصل 5.7٪، بعد أن كان يمثل 3.7٪ في عام 2010.

وعرفت النرويج الإسلام في الستينيات من القرن التاسع عشر لكن أعداد المسلمين، في البلاد بقي محتشما حتى النصف الثاني من القرن العشرين.

و بدأت الهجرة من الدول الإسلامية إلى النرويج متأخرة مقارنة بباقي الدول الأوروبية الغربية ولم تتسارع حتى أواخر الستينات. وافتتح أول مسجد في النرويج وهو المركز الثقافي الإسلامي الذي افتتح في أوسلو عام 1974، بمبادرة من الباكستانيين الذين ساعدهم المركز الثقافي الإسلامي في كوبنهاغن، بالدنمارك.

 

 

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.