رياضة

مصر ما بعد آل الشيخ: اتهامات خطيرة ومحاولات لهز عرش جماهير الأهلي 

 

بعد اعلان انسحابه النهائي من الاستثمار في الرياضة المصرية، رحل تركي آل الشيخ وظلت مشاكله تلاحق الشارع المصري الذي دخل في صراعات داخلية واتهامات ومكائد تحبك في الخفاء.

 

والبداية مع الهجومات العنيفة لرئيس الزمالك مرتضى منصور ضد رئيس الأهلي محمود الخطيب بسبب عدم محاسبة “بيبو” لجماهيره على شتمهم لآل الشيخ، ورفضه الاعتذار لما صدر منهم.

فضلا عن تزلفه لرئيس هيئة الرياضة السعودية واستجداء رضاه من اجل مواصلة الانتفاع بأمواله.

وفتح بدوره أحمد حسن المشرف العام لفريق بيراميدز النار على إدارة الأهلي وجماهيره بسبب موقفهم من مالك فريقه، ومتهما إياهم بالعمل ضد مصر ومصالحها.

أما الهجوم الثالث فقد جاء من رئيس بيراميدز حسام البدري الذي اتهمهم بالاضرار بالاقتصاد المصري من خلال عرقلة الاستثمار.

والواضح أن النقطة المشتركة التي جمعت هجومات هؤلاء المسؤولين هي التزلف لآل الشيخ فقط طمعا في أمواله وتصوير قراره الانسحاب من الاستثمار في الرياضة المصرية، سيكون فيه تدمير لاقتصاد مصر وتعطيل لمصالحها.

 

 

فيما جاء الرد من اللاعب السابق للأهلي أحمد حسن دروجبا، مهاجما الثنائي حسام البدري، رئيس نادي بيراميدز، وعميد لاعبي العالم أحمد حسن، قائلا لهما، “الجمهور ده أنضف من أشكالكم.. حسام البدري لا بيعرف يدرب ولا كان بيعرف يلعب”.

ومضيفا “أحمد حسن أحسن واحد يقطع الكرة من الخصم ويرجع يدهاله تاني عشان ماكانش بيعرف يباصي”.

 

 

آل الشيخ يبدأ انتقامه

وللاشارة فقد تحدث آل الشيخ عن وجه ثاني له بعد الانسحاب وها قد بدأت ملامح هذا الوجه مع انتشار أخبار عن قرار الاتحاد الافريقي لكرة القدم بمعاقبة النادي الأهلي على خلفية توجيه جماهيره السباب والشتم في حق تركي آل الشيخ خلال اللقاء الذي جمعهم بفريق حورويا الغيني.

حيث أكدت صحيفة “الرياضية” السعودية، بأن الكاف ستعاقب الأهلي بمباراتين بدون جمهور خلال منافسات دوري أبطال افريقيا وبالتالي حرمان الجماهير من تشجيع القلعة الحمراء في لقائي نصف نهائي دوري الأبطال أمام وفاق سطيف الجزائري.

فضلا عن دفع غرامة مالية قدرها 20 ألف دولار ما يساوي 400 ألف جنيه مصري.

أما العقوبة الثالثة فتتمثل في اخضاع جماهير الأهلي لجلسات تثقيفية.

ورغم أن طارق قنديل عضو مجلس إدارة النادي الأهلي نفى ما روج له الاعلام السعودي حول توقيع الاتحاد الإفريقي لكرة القدم على عقوبات ضد النادي، مؤكدا أن ادارتهم لم تتلقى أي بلاغ رسمي، الا أن الثابت في الأمر أن آل الشيخ لن يهدأ له بال الا اذا رد الصاع بصاعين لجماهير الأهلي عقابا لهم على تجرأهم على طرده من بلدهم.

 

الأهلي فوق الجميع

وبدورهم نشر لاعبو وجماهير الأهلي هاشتاغ “الأهلي فوق الجميع”، سرعان ما تصدر الترند في مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الأخيرة.

 

 

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.