الرئيسيرياضة

العرب يخذلون صلاح في جائزة الأفضل ونجوم العالم يحدثون المفاجأة

 

بعد أن حسمت النتائج لصالح النجم الكرواتي لوكا مودريتش وتربع هذا الأخير على عرش كرة القدم، تحولت الأنظار اليوم الى التصويت، ولمن توجهت أصوات المدربين وقادة المنتخبات والإعلاميين والجمهور.

وفي سابقة، شهدت هذه النسخة عديد المفاجآت كان أبطالها العرب ونجوم كرة القدم العالمية.

 

ميسي يمنح صوته لغريمه

والمفاجأة الأولى كانت بامضاء النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي كذب جميع التوقعات بعد أن منح صوته للمرة الأولى في تاريخ كرة القدم لغريمه الأول الدون كريستيانو رونالدو، متناسيا الصراع الذي دام لسنين بينهما على مستوى الجوائز والتتويجات.

حيث صوت ميسي بدرجة أولى لصاحب اللقب لوكا مودريتش واختار ثانيا الدون كريستيانو وأعطى صوته الثالث للفرنسي كليان مبابي.

وفي المقابل واصل صاروخ الماديرا تعنته عن منح صوته للبرغوث، حيث صوت أولا لزميله السابق في النادي الملكي الفرنسي رافاييل فاران، وثانيا مودريتش، وأخيرا الفرنسي أنطوان غريزمان.

 

 

واختار بدوره قائد ريال مدريد سيرجيو راموس التصويت أولا لزميله الكرواتي لوكا مودريتش، ثم زميله السابق البرتغالي كريستيانو رونالدو، وثالثا للأرجنتيني ليونيل ميسي.

أما الفاز باللقب لوكا مودريتش عميد منتخب كرواتيا، فقد اختار زميله رافاييل فاران وصديقه رونالدو ثم الفرنسي غريزمان.

 

مدربون يخذلون لاعبيهم

وفي تصويت المدربين، منح المدرب المتوج بجائزة الأفضل الفرنسي ديدييه ديشامب صوته لأبنائه الذين قادوه للتويج بكأس العالم، وهم غريزمان، وفاران، ومبابي.

وفي المقابل جاءت المفاجأة من مدرب منتخب بلجيكا الاسباني روبرتو مارتينز الذي عوض أن يصوت للاعبيه وخاصة هازارد، اختار مودريتش وفاران وميسي.

واستمرت المفاجآت مع مدرب منتخب انقلترا غاريث ساوثغيت الذي لم يصوت لأميره هاري كين، بل فضّل عليه مودريتش وفاران وهازارد.

وذهب صوت فيرناندو سانتوس مدرب البرتغال لنجمه رونالدو ثم مودريتش ، وثالثا هازارد.

أما مدرب اسبانيا لويس إنريكي، فقد اختار أن يمنح صوته للمصري محمد صلاح وللأرجنتيني ليونيل ميسي وللكرواتي لوكا مودريتش.

وبدوره منح تيتي مدرب البرازيل صوته لمودريتش ثم محمد صلاح فالبرتغالي كريستيانو رونالدو.

 

العرب يخذلون صلاح

وتبقى المفاجأة الكبرى في تصويت العرب الذين خذل أغلبيتهم محمد صلاح حين اختار البعض منهم بدرجة أولى نجوم الغرب فيما غاب صلاح كليا عن تصويت البعض الآخر.

فالبنسبة لقائدي المنتخبات العربية، لم يحظ صلاح بالمركز الأول في التصويت سوى من زميله المصري عصام الحضري، والسوري عمر السومة، والموريتاني عبدول با، والفلسطيني عبد اللطيف البهداري، فيما اختار قادة منتخبات البحرين والامارات والعراق وعمان وجزر القمر عدم التصويت له.

 

 

كما غاب اسم صلاح عن تصويت مدربي الأردن، والسعودية والجزائر، والعراق، وجزر القمر، ولبنان، والمغرب، وموريتانيا، وعمان، وسوريا.

وبدورهم، اختار أغلب الإعلاميين العرب التصويت لصالح مودريتش ورونالدو ومبابي فيما لم يصوت لصلاح سوى أقلية.

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.