منوعات

نشطاء يطلقون حملة تضامنية لإنقاذ مدينة نابل

 

أطلق نشطاء موقع التواصل الإجتماعي، فايسبوك، مبادرة تضامنية، لإنقاذ مدينة نابل التونسية، على إثر موجة الفيضانات غير المسبوقة التي عرفتها السبت المنقضي.

 

ومنذ اللحظات الأولى لإطلاقها، لاقت المبادرة التضامنية التي أطلقت تحت اسم “Opération Sauvetage et Nettoyage de Nabeul“، تفاعلا كبيرا وانتشارا واسعا بين رواد موقع فايسبوك،  الذين عبروا عن رغبتهم في إنقاذ الولاية وتنظيفها وتجاوز الخسائر المادية التي لحقت المنازل والممتلكات والسيارات والطرقات.

 

 

كما أطلق نشطاء هاشتاغ #تونسي_لتونسي_رحمة و #كلنا_يد_وحدة و#كلنا_نابل_كلنا_تونس و#تحيا_تونس، لإنقاذ مدينة نابل.

وتضمنت المبادرة مقترحات ومبادرات للقيام، بعمليات تنظيف جماعي للطرقات والمنازل، والمدارس، ونشرت مقاطع فيديو لعمليات تنظيف جماعية لعدة مؤسسات تعليمية، بالمنطقة المتضررة من السيول الجارفة.

 

 

 

علاوة على جمع تبرعات عبر حساب بنكي موحد، فيما اقترح آخرون التعامل مع شركة اتصالات لجمع التبرعات عبر رسائل قصيرة، كما تم تبادل معلومات حول السيارات التي جرفتها المياه ليلة أمس، للعثور على أصحابها.

 

 

كما نشرت الصفحة صورا للمباني والمساكن التي تضررت نتيجة التهاطل الكثيف للأمطار وجراء الأوحال المتراكمة في كل مكان من المنطقة.

 

 

وصباح اليوم أفادت والية نابل، سلوى الخياري في تصريح إعلامي، أن أكثر من 2500 مسكن تضرر من الفيضانات الأخيرة، وصلت حد انهيار بعض المنازل.

 

 

كما نشرت صورا للحملات التضامنية المكثفة، لعملية التنظيف التي شارك فيها أهالي مدينة نابل، دون استثناء.

 

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.