رياضة

سيرجيو راموس… همجي عنيف يعشق المشاكل

 

سيرجيو راموس اسم بات يرتبط بأكثر اللاعبين اثارة للمشاكل في الوسط الكروي، راموس ذلك اللاعب الاسباني المثير للجدل لم يعد قادرا على جعل الموسم يمر بهدوء من دون أن يفتعل المشاكل ويتسبب في إيذاء الغير بالأقوال أو الأفعال.

 

فخلال الموسم الماضي تسبب هذا اللاعب العنيف في اصابة خطيرة للنجم المصري محمد صلاح خلال نهائي دوري أبطال أوروبا في مواجهة جمعت فريقه ريال مدريد بليفربول الانقليزي ، حيث تدخل بقوة على الفرعوني الصغير متسببا له في جزع في أربطة كتفه الأيسر، مما استجوب قيام هذا الأخير بعملية جراحية.

 

 

ولم يكن محمد صلاح ضحية راموس الوحيدة، حيث تسبب قائد الفريق الملكي في اصابة خطيرة لحارس مرمى الألماني لوريس كايوس، الذي اتضح أنه أصيب بارتجاج في الدماغ خلال اللقاء النهائي لدوري أبطال أوروبا بعد تعرضه لضربة قوية من كوع راموس، وفق ما كشف عنه الأطباء في الولايات المتحدة الأمريكية.

 

 

فبعد خضوعه لمعاينة شاملة بمستشفى ماساتشوستس العام يوم 31 مايو، أفاد الطبيبان روس زافونت ولينور هيرجيه بأن كاريوس تعرض لارتجاج خلال اللقاء الذي دار يوم 26 مايو، مشيرين الى تلك الاصابة هي التي أدت الى تراجع أداءه وارتكابه للهفوات خلال اللقاء النهائي.

وهو ما أكدته وكالة فرانس براس قائلة بأن “الحارس الألماني عانى من اختلال في الوظائف البصرية المكانية، وبالتالي فقدان القدرة على تحليل المعطيات البصرية حول أماكن تواجد الأشياء في المساحة المحيطة بالشخص”.

 

يعنّف ويسخر…

وعوض الاعتذار، صدم راموس الجماهير بالسخرية من محمد صلاح ومن الحارس الألماني، قائلا “لم أكن أرغب في الحديث عن موضوع محمد صلاح لأنه تم تضخيمه، ومن خلال رؤية اللقطة بشكل جيد تجد أنه من أمسك بي أولًا من الذراع، ثم سقطت على جانبه الأيمن، وأُصيب هو في ذراعه الأُخرى”.

مضيفا، “قالوا إنني قمت بحركة جودو مع صلاح، ثم قال حارس المرمى أنني قمت بالتعدي عليه بالضرب، بقي فقط أن يقول فيرمينو أنه مصاب بنزلة برد بسبب قطرة عرق سقطت مني عليه”.

رونالدو من الماضي وغريزمان جاهل

وبعد موسم عنيف، عاد راموس وعادت معه مشاكله، بالموسم الجديد الذي افتتحه بمهاجمة زميله السابق وأقرب أصدقاءه كريستيانو رونالدو بعد انتقال هذا الأخير الى فريق جوفنتس قائلا “بعض اللاعبين لديهم اسم أكبر وطرق تسويقية أفضل، ولكن مودريتش استحق الحصول على الجائزة… في اشارة منه الى كريتسيانو الذي نافس لوكا على لقب أفضل لاعب في أوروربا.

وفي تصريح جديد قال راموس، “رونالدو أصبح من الماضي… لقد شهد حقبة في مدريد، وكسر جميع الأرقام القياسية، لكنه بالفعل أصبح من الماضي…. لا يمكننا العيش على ما فعله في الماضي…”.

مضيفا، “الآن علينا التكيف مع أسلوب آخر، لدينا المزيد من الحيازة وطريقة أخرى لإيذاء الخصم”.

 

 

ولم يسلم أحد من لسان راموس الجارح، فهو الوحيد الذي تجرأ على الرد على التصريحات الأخيرة للفرنسي أنطوان جريزمان مهاجم أتلتيكو مدريد، حين قال بأنه ليس أقل شأنًا من رونالدو وميسي بل يعتبر نفسه اللاعب الأفضل في العالم، بعد أن أقصته الفيفا من قائمة أفضل اللاعبين في العالم.

فعلّق سيرجيو راموس في مؤتمر صحفي قبل مواجهة روما، قائلًا: “عندما استمعت لحديث هذا الفتى “ويقصد بذلك غريزمان”،  تذكرت لاعبين آخرين أمثال بوفون وكاسياس وتوتي وإنييستا وراؤول، لم يتوجوا بألقاب فردية، لكنهم يمتلكون بطولات كثيرة”.

 

 

مضيفا ” الجهل يملك جرأة شديدة، يجب عليه أن يسأل عن نصيحة من سيميوني أو جودين أو كوكي، الذين لديهم قيم العظماء…”.

 

 

 

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.