منوعات

دراسة دنماركية تضع حدا لرفض الأطفال المستمر للطعام

 

عزيزتي الأم، هل تعانين بشكل مستمر من معضلة رفض أطفالك الصغار للطعام، بعد  اليوم لا داعي للقلق، فقد كشفت دراسة دنماركية جديدة، أنه يمكن القضاء نهائيا على رفض تناول الأطفال الخضروات والفواكه والبروتينات.

 

ووجدت الدراسة الجديدة التي أجراها فريق بحث بقسم علوم الأغذية بجامعة كوبنهاغن الدنماركية، أن العرض المرئي الجيد للأغذية يحدث فرقاً كبيراً في شهية الأطفال وقابليتهم لتناول الطعام، ويفيد الأطفال بشكل كبير، في حين أنه لا يمثل عبئاً على الأم.

 

وتوصل الباحثون، الذين طلبوا من 100 تلميذ، تتراوح أعمارهم بين 7 إلى 8 سنوات و 12 إلى 14 عاماً، إعداد قائمة بالأولوية لصور ستة أطباق يتم تقديمها بثلاث طرق مختلفة، إلى اختلاف الأذواق حسب عمر وجنس الأطفال، في حين فضلت الفتيات الأصغر سناً (من سن 7-8 سنوات) تقديم الطعام بشكل منفصل. لم يكن للأولاد من نفس العمر أولوية ولا طريقة مفضلة لشكل الطعام.

 

وأظهر البحث أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 14 سنة، اختاروا خلط الطعام معا أو عمل مزيج من كل نوع على حدة.

 

 

ونصح خبراء جامعة كوبنهاغن أنه يفضل ترتيب الطعام بطرق مختلفة طبقا لجنس الأطفال وأعمارهم، ومن الممكن أيضا أن نجعل الأطفال يأكلون المزيد من الفواكه والخضراوات فقط من خلال تقديمها في أجزاء صغيرة وجعلها سهلة التناول.

وخلص الباحثون إلى أن أفضل طريقة لتقديم الطعام لطفلك هي وضع كل نوع على حدة في الطبق وليس مزجها سوياً، لأن ذلك يساهم في الإستجابة لرغبة الطفل، خاصة الفئة العمرية الأقل سنا، من خلال اكتشاف المكونات المنفصلة وتذوق كل منها على حدة. 

 

 

وقال البروفيسور أنيماري أولسن من قسم علوم الأغذية، في حوار له  بموقع ساينس ديلي الأمريكي ” سمعت روايات متفرقة من الآباء يقولون بأن أطفالهم يفضلون تناول الطعام المقدم بطريقة وترتيب محدد.”

وأضاف:” أعتقد أن الدراسة الجديدة لن تساعد الآباء فقط وإنما ستساهم أيضاً في تحسين برامج الوجبات المقدمة في المدارس.”

 

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.