رياضة

ما الذي يحدث بين محمد صلاح وزملائه؟

This post has already been read 9 times!

 

لم تمر حركة محمد صلاح وهو يرمي قارورة المياه على الأرض خلال لقاء فريقه ضد ضيفه باريس سان جرمان مرور الكرام، حيث أثارت تلك اللقطة جدلا واسعا وتباينت الآراء بين منتقد ومدافع عن النجم المصري.

 

حين سجل اللاعب روبرتو فيرمينيو، هدفا في الوقت القاتل من اللقاء، مهديا فريق ليفربول هدف الفوز على الضيف الفرنسي، في إطار أولى مباريات دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا، قام صلاح بحركة غريبة، برميه قارورة الماء على الأرض وهو يجلس على دكة البدلاء، بعد ان تم إخراجه وادخال السويسري شيردان شاكيري مكانه على خلفية تراجع أدائه وتسببه في في دخول مرمى فريقه هدف التعادل للضيوف.

 

 

ليثير صلاح دهشة المتاعبين الذين تباينت مواقفهم بين منتقد ومدافع عنه، ففيما هاجمه البعض واتهمه بالغرور.

 

 

استمات البعض الآخر في الدفاع عنه، على غرار المعلق الرياضي التونسي رؤوف خليف الذي غرّد قائلا “لأنك عودتنا بالتألق والابداع صرنا لا نتقبل اي هبوط في مستواك. لكن التجارب السابقة عالميا عاشت نفس النزول من عديد النجوم التاريخية علي غرار مارادونا وبلاتيني وزيدان. لذلك نحن وراءك لشحن المعنويات يا محمد صلاح يا من أسعدت كل بيت عربي من المحيط الي الخليج. تركيزك مطلوب والقادم وردي”.

 

 

أما الماجيكو أبو تريكة فقد توجه برسالة الى صلاح، قائلا “ليست مهمتك الأولى تسجيل الاهداف، مهمتك أن تلعب وتستمتع بكرتك… لأن ذلك سيكون عبئا عليك وستقلل تلك المرحلة من امكانياتك بكثير… لديك موهبة وسرعة وامكانيات كبيرة فلا تدع الظغط يؤثر عليك”.

 

 

وبدوره دافع نجم مانشستر يونايتد السابق ريو فرديناند عن رمي صلاح للقارورة عند تسجيل زميله قائلا “أعتقد أن صلاح كان يحتفل على طريقته، فيداه كانتا للأعلى في البداية، واللقطة الأولى أظهرت ذلك”.

 

توتر العلاقة بين صلاح وسادييو ماني

وقبل هذه الحركة الجدلية، سلط الاعلام الضوء مؤخرا عن توتر العلاقة بين محمد صلاح وزميله ساديو ماني، وغياب التعاون بينهما، خاصة حين قاد ساديو  هجمة لنادى ليفربول فى الدقائق الأخيرة من اللقاء الذي جمعهم بتوتنهام السبت الماضي، ضمن منافسات الدوري الإنقليزى الممتاز. ورغم أن صلاح كان يركض على يمينه وفي موقع يسمح له بالتسجيل، إلا أن اللاعب السنغالي تجاهله وخيّر التمرير لنابي كيتا الذى كان فى وضعية صعبة للتسجيل، بل وتكرر الأمر في عدة مناسبات من اللقاء.

 

 

وحسب صحيفة فور فور تو الانقليزية، كشف المدير الفني لليفربول يورغن كلوب عن منافسة قوية بين النجم المصري محمد صلاح وزميله السنغالي ساديو ماني والبرازيلي روبرتو فيرمينو، خلال الموسم الحالي 2018/2019، للفوز بلقب الهداف، وهو ما يفسر أنانية ساديو وامتناعه عن تمرير الكرة لصلاح حتى لا يسجل، ويفسر أيضا ردة الفعل الغريبة الصادرة من النجم المصري بعد تسجيل زميله البرازيلي فيرمينيو.

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.