منوعات

لا أشق على الآباء من بقائهم في البيت مع أبنائهم!

 

كشف استطلاع بريطاني جديد، أن بقاء الآباء في المنزل مع الأطفال من أصعب المهام  التي يفرض عليهم القيام بها، مقارنة بعملهم خارج المنزل. 

 

وأظهر الاستطلاع الذي أجرته شركة “ Aveeno Baby“، التي قامت باستفسار 1500 من آباء المملكة المتحدة  عن أي الوظائف يجدون أكثر صعوبة، البقاء في المنزل أو العمل خارج المنزل، أن 31 % يفضلون الهروب من أطفالهم الذين يحبونهم لمدة 9 ساعات في اليوم، بدل تمضية اليوم معهم.

 

وعد هؤلاء الإعتناء بالأبناء  أكثر صعوبة من وظيفة “حقيقية”، ووافق 55٪ من المشاركين في الاستطلاع على أن تربية الطفل “عمل شاق”، بينما وجد 20٪ أنها شاقة للغاية”.

 

 

 

وقالت ريبيكا بينيت ممثلة افينو ،إن تجربة الابوة رائعة، لكن يجب أن ندرك أن دخول هذا الفصل الجديد من الحياة يمكن أن يجلب معه الكثير من التوتر والقلق، والضغط على الزوجين. 

وظيفة الأم تعادل العمل في وظيفتين ونصف بدوام كامل

تتوافق هذه النتائج مع بحث أميركي حديث،  أطلقته شركة ويلشز، كشف مدى صعوبة ما تقوم به الأمهات، وشمل  2000 أمّ أميركية لأبناء تتراوح أعمارهم بين الخامسة والثانية عشرة، ووجد أن متوسط ساعات عمل الأمهات يصل إلى 98 ساعة أسبوعيا، وهو ما يعادل العمل في وظيفتين ونصف بدوام كامل.

 

وأشار البحث الأمريكي إلى أن الأم تبدأ يومها في المتوسط حوالي الساعة السادسة وثلاث وعشرين دقيقة صباحا، ولا ينتهي عملها إلّا على الساعة الثامنة وواحدة وثلاثين دقيقة، مبرزا  أن متوسط الوقت الذي يُمكن أن تقضيه الأم لتعتني بنفسها في حال كانت محظوظة هو ساعة وسبع دقائق يوميا، مشيرة إلى أن أربع أمهات من أصل عشر ممن شملهن الاستطلاع يشعرن بأن حياتهن عبارة عن مجموعة من المهام التي لا تنتهي طوال الأسبوع.

 

 

وأظهرت نتائج الدراسة أن أمهات الأطفال الصغار يشعرن بالتعب 14 يوما في الشهر، مقارنة مع 11 يوما للأشخاص الذين ليس لديهم أطفال في المنزل.

 

وقالت المشرفة على الدراسة كيلي سوليفان، وهي أستاذة مساعدة في علم الأوبئة في كلية جيان- بينغ هسو للصحة العامة في جامعة جورجيا الجنوبية، إن كل طفل في البيت يزيد من احتمالات حرمان الأم من النوم بنسبة 50%.

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.